الحزن والقلق يعرضك للإصابة بكورونا

أكد الدكتور هانى الناظر، رئيس المركز القومي للبحوث الأسبق في مصر، أن هناك علاقة وطيدة  بين الحزن والتوتر والأجهزة المناعية لجسم الإنسان، موضحا أن تعرض الشخص للحزن المتواصل والقلق الشديد يضعف الجهاز المناعى لديه ويجعله عرضة للإصابة بأمراض عديدة أهمها الأمراض الجلدية والفيروسية، وأشار "الناظر، خلال تصريحات خاصة لليوم السابع، إلى أن الشد العصبى المستمر وإصابة الشخص بالحزن قد يعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد، نظرا لأن الجهاز المناعى للإنسان يتأثر بسبب التفاعلات الكيمائية التي تحدث داخل خلايا المخ نتاج ارتفاع هرمونات القلق والتوتر، التي تكون أحد مسببات تراجع قوة وأداء الأجهزة المناعية داخل الجسم، التي تمثل فرصة سانحة لتسلل الفيروسات والعدوى البكتيرية الى الجسم، مثل فيروس الهربس الذى ينتج عنه عدوى جلدية حول الفم، فأن القلق والحزن أحد المسببات الرئيسية للإصابة بهذا المرض.

وأوضح "الناظر"، أن الانسان الذى لديه إرادة قوية ويتمتع بصحة نفسية جيدة، يكون أكبر مقاوم للأمراض المناعية والفيروسية، نظرا لأن الصحة النفسية تعزز من الأجهزة المناعية للفرد، والتي تجعله أقل عرضه للإصابة بالعدوى الفيروسية والبكتيرية، وفق "اليوم السابع".

يأتي ذلك بعد أن أشارت دراسة سابقة نشرت في موقع Healthline، إلى أن التوتر ينتج عنه خلل بالجهاز المناعى، مما يتسبب فى ضعف الاستجابة المناعية ضد الأمراض المعدية وتأخر شفاء الجروح.

كما أشارت الدراسة إلى أن التوتر والاكتئاب يمكن أن يعززا إنتاج السيتوكينات المنشطة للالتهابات وهي مادة تجعل مناعة الجسم قابلة للاستجابة للعدوى والإصابات.

كلمات دالة:
  • الحزن،
  • القلق ،
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد 19
طباعة Email
تعليقات

تعليقات