هل يؤثر الهجوم الإلكتروني على تسليم لقاح كورونا؟

أعلنت مديرة وكالة الأدوية الأوروبية الخميس أن الهجوم الإلكتروني الذي تعرضت له الوكالة على مدى أسبوعين لن يؤثر على جدول تسليم اللقاحات.

وقالت المديرة العامة للوكالة إيمير كوك "تعرّضنا لهجوم إلكتروني في الأسبوعين الأخيرين" مضيفةً "يمكنني أن أؤكد لكم أن ذلك لن يؤثر على المهل المقررة لتسليم اللقاحات ونحن نعمل بكامل طاقتنا".

وأوضحت أن الوكالة التي تتخذ في أمستردام مقراً لها، تجري تحقيقاً "بالتنسيق مع خبراء من منظمات متخصصة بأمن شبكة الانترنت من كل أنحاء الاتحاد الأوروبي والسلطات القضائية والشرطة الهولندية".

وأعلنت وكالة الأدوية الأوروبية التي تجري مناقشاتها حالياً لإصدار تراخيص لعدة لقاحات مضادة لكوفيد-19، أنها تعرضت لهجوم إلكتروني تمّ خلاله قرصنة بيانات مرتبطة بفايزر وبايونتيك، في وقت أُطلق السباق من أجل تلقيح المواطنين في بعض الدول.

وهذه الوكالة هي الهيئة الناظمة للأدوية في كل الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ويُفترض أن تكشف في 29 ديسمبر في أقصى حدّ عن قرارها بشأن ترخيص استخدام لقاح فايز/بايونتيك الذي سبق أن رخّصته بريطانيا والبحرين وكندا.

وقالت كوك إن في هذه المرحلة، تبدو هذه اللقاحات "واعدة، من ناحية السلامة والفعالية في آنٍ معاً ولم نرصد أي مسائل مثيرة للقلق".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات