وفاة فلسطيني أصيب بكورونا مرتين

توفي فلسطيني من غزة اليوم الاثنين عن عمر 63 عاما إثر إصابته للمرة الثانية بفيروس كورونا، في أول حالة من نوعها في الأراضي الفلسطينية.

وقال الدكتور مجدي ضهير نائب مدير عام الرعاية الأولية لشؤون الصحة العامة إن الرجل توفي جراء تداعيات إصابته بفيروس كورونا للمرة الثانية، بعد تعافيه من الإصابة السابقة التي تعرض لها في سبتمبر الماضي.

وأكد ضهير أن الرجل كان بحالة إعياء شديدة أثرت على الجهاز التنفسي ونسبة الأوكسجين في الدم مما أدى إلى دخوله للعناية المركزة بحالة حرجة، مضيفا أن حالته كانت تزداد سوءاً رغم كل محاولات الكادر الطبي في مجمع الشفاء الطبي لإنقاذ حياته، وفقا لوكالة معا الفلسطينية.

وأشار إلى أن ما حدث يؤكد أن التعافي من الإصابة لا يعطي المناعة الكاملة للجسم الذي يبقى معرضا لخطر الإصابة مجددا.

وتظهر قاعدة بيانات وزارة الصحة الفلسطينية أن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا منذ ظهور الجائحة في مارس الماضي بلغ 113776 إصابة، تعافى منها 86877، وتوفي 943.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات