إزالة المخاوف بشأن تخزين لقاح كورونا

أزالت شركتا "فايزر" و"بيونتك" المخاوف بشأن تخزين لقاح كورونا الواعد.

وبعد ان أعلنت الشركتان عن مواصفات اللقاح الذي طورتاه ضد فيروس كورونا، نبه خبراء الصحة إلى عقبة "مزعجة" ستعيق وصوله إلى كثير من الدول، لاسيما النامية، والسبب هو أن حفظه يتطلب درجة متدنية من الحرارة، إلا أن الشركتين أعلنتا، الأربعاء، عن "الحل".

وأوضحت الشركتان  أنهما طورتا صناديق شحن حافظة للقاح كورونا، من أجل ضمان نقل الجرعات بشكل "آمن وسليم".

وكشفت الشركتان أن هذه الصناديق تم تصميمها، بشكل خاص، حتى تتحكم في درجة الحرارة وضمان سلامة شروط التخزين.

وأثيرت المخاوف بشأن نقل لقاح فايزر وحفظه، لأنه يحتاج إلى البقاء في درجة حرارة تقارب 75 درجة مئوية تحت الصفر، وهي حرارة متدنية جدا يصعبُ ضمانها في بعض الظروف والدول.

وتأتي هذه الطمأنة فيما قالت الشركتان إن الوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا، منحت ترخيصا مؤقتا لاستخدام اللقاح.

ويعد هذا أول ترخيص للاستخدام العاجل للقاح "فايزر" و"بيونتك" بعد استكمال المرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

تراخيص إضافية

وتتوقع الشركتان حصولهما على مزيد من التراخيص من حول العالم خلال الأيام والأسابيع المقبلة، وأعلنتا عن استعدادهما التام لتوفير جرعات اللقاح بعد الحصول على التراخيص والموافقات التنظيمية المحتملة.

وقالت شركة "بيونتيك" إن طرح لقاح كورونا في بريطانيا "سيساهم في خفض عدد المرضى في المستشفيات ممن يعانون من حالات عالية الخطورة".

وسيتم تسليم 40 مليون جرعة خلال عامي 2020 و2021 على مراحل، لضمان تخصيص اللقاحات بشكل عادل ومنصف عبر مختلف المناطق وفقا لعقود قانونية مستوفية للشروط.

ومن المتوقع أن تصل أول شحنة من اللقاحات إلى المملكة المتحدة، في غضون الأيام القليلة المقبلة، على أن يتم تسليم اللقاحات بالكامل في عام 2021.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات