بايونتك تعلن توزيع لقاح كورونا في بريطانيا خلال يومين

أعلنت شركة بايونتك الألمانية إن لقاحها الذي تطوره بالتعاون مع شركة فايزر سيجري البدء بتوزيعه في بريطانيا خلال يومين.

وقال مسؤول بالشركة في مؤتمر صحافي اليوم الأربعاء إن الباحثين لم "يلحظوا أي مخاطر للقاحنا المشترك مع فايزر خلال التجارب الأخيرة".

وأوضح أن "2% من الخاضعين لتجارب اللقاح عانوا من صداع خفيف وإعياء".

وكشف ان اللقاح "سيحصل على موافقة أوروبية وأمريكية منتصف ديسمبر"، معددا مزايا اللقاح وأبرزها إمكانية إنتاج الملايين منه.

وأعلن أن المستهدف هو إنتاج أكثر من 1.3 مليار جرعة في عام 2021 من اللقاح.

وأكد أن اللقاح المشترك مع فايزر يولد استجابة مناعية قوية ضد كورونا.

وأوضح أن الشركتين يتشاركان على إنتاج وتوزيع اللقاح في 120 دولة، مع المفاوضات مع المزيد من الدول.

وقال إن الجرعات المخصصة للمملكة المتحدة، يجري تعبئتها في منشأة فايزر في بلجيكا ويجري شحن اللقاحات بسرعة عبر دفعات تتراوح بين 1000 و1500 جرعة من خلال الشاحنات والشحن الجوي، ويجري تعقب اللقاحات ودرجة حرارتها قبل تسليمها إلى مواقع التطعيم في بريطانيا.

وأضاف أن الإجراءات تتوافق مع توصيات منظمة الصحة العالمية، و"الأمر لا يختلف عن أي تطعيم أي شخص عبر الحقن العضلي بسهولة، وسيجري تسليم اللقاحات بحلول مرنة للتخزين بدرجة ما دون 70 مئوية".

وبعد إخراج اللقاح من الثلاجة، قال إنه يجب مراعاة الظروف الخاصة بمن يتلقون التطعيم، ويجري دراسات لنقل اللقاح خلال 6 ساعات بدرجة حرارة مقبولة.

وأشار إلى أن بريطانيا الدولة الأولى التي أقرت اللقاح وينتظر إقراره في أمريكا ودول أوروبية ودول أخرى في الأسابيع والشهور المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات