الرئيس الجزائري ينتهي من البروتوكول العلاجي لكورونا

أعلنت الرئاسة الجزائرية اليوم الأحد أن الرئيس عبد المجيد تبون انتهى من البروتوكول العلاجي لمرض كوفيد-19 وسيخضع لفحوص لمتابعة حالته الصحية.

وأوضحت تقارير إعلامية جزائرية ان البيان جاء تنفيذا لتعليمات الرئيس بإطلاع الرأي العام على تطور حالته الصحي.

وكانت الرئاسة الجزائرية في وقت سابق أعلنت رسميا إصابة الرئيس عبد المجيد تبون بفيروس كورونا المستجد.

وأوضحت في بيان أن تبون "يواصل تلقيه العلاج بأحد المستشفيات الألمانية المتخصصة، عقب إصابته بفيروس كورونا."

وأضاف البيان أن الفريق الطبي "يطمئن بأن  الرئيس يستجيب للعلاج وحالته الصحية في تحسن تدريجي وفق ما يقتضيه البروتوكول الصحي".


كان التلفزيون الجزائري قد أفاد في وقت سابق  بنقل الرئيس الجزائري  تبون إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية، بعد يوم من إعلان نقله إلى المستشفى وخضوعه للحجر الصحي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات