كورونا يضرب حرس ترامب مجدداً

عاد فيروس كورونا ليضرب مجددا عناصر جهاز الخدمة السرية الأمريكية المكلف حراسة الرئيس دونالد ترامب والرئيس المنتخب جو بايدن والبيت الأبيض، وفق ما أفادت به وسائل إعلام أمريكية .

فقد ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن ما يزيد على 130 من عملاء الخدمة السرية أصيبوا بـفيروس كورونا، المسبب لوباء كوفيد-19، أو أنهم في الحجر الصحي بسبب مخالطتهم أشخاصا مصابين.

ووفقا لفرانس برس، فقد حصل هذا التفشي لفيروس كورونا بين عملاء الخدمة السرية بعدما سافر العديد منهم في إطار التجمعات الانتخابية مع الرئيس الحالي والمرشح الجمهوري ترامب، والتي كان خلالها معظم المسؤولين والحاضرين بلا أقنعة.

كما تأتي هذه الإصابات بعد أحداث عدة شهدها البيت الأبيض خلال الأسابيع الثلاثة الماضية بما فيها حفل نظم لمناسبة انتخابات 3 نوفمبر التي اتسمت أيضا بكون معظم الحاضرين بلا أقنعة.

وفي وقت لاحق، تم إبلاغ عدد من المسؤولين عن نتائج "إيجابية" لفحوص كوفيد-19 التي خضعوا لها، وبينهم كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز.

من جهتها، قالت صحيفة نيويورك تايمز إن ما لا يقل عن 30 من عناصر الخدمة السرية قد ثبُتت إصابتهم بكوفيد-19 في الأسابيع الأخيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات