خطر الوفاة بفيروس كورونا يتضاعف مع مرضى السكري

 كشف بحث جديد نشر يوم الخميس في مجلة لانسيت الطبية البريطانية أن خطر الوفاة بفيروس كورونا المستجد يتضاعف مع مرضى السكري .

وذكر موضوع نشر بالمجلة أنه  "أصبح من الواضح أن الأشخاص المصابين بداء السكري لديهم قابلية أكبر خلال حالات الطوارئ الصحية بالتعرض بمعدل الضعف لخطر المرض الشديد أو الوفاة مرتين على الأقل" بعد الإصابة بالفيروس.

ووجد أطباء وعلماء من دول مثل أستراليا والصين وجنوب إفريقيا والولايات المتحدة أن "الأفراد الذين يعانون من مرض السكري أو الأمراض المصاحبة أو كليهما" معرضون "بشكل خاص" للإصابة بكوفيد-19، وهو مرض بالجهاز التنفسي ناجم عن الفيروس.

ووفقًا للبيانات الرسمية التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز، توفي ما يقرب من 3ر1 مليون شخص بعد الإصابة بالفيروس.

وتظهر البيانات الرسمية إصابة أكثر من 52 مليون شخص على مستوى العالم، على الرغم من أن منظمة الصحة العالمية قالت في أكتوبر الماضي إن العدد الحقيقي قد يتجاوز 700 مليون.

ووصف الباحثون العبء العالمي لمرض السكري بأنه "صاعق" حيث تأثر بالمرض ما يقدر بنحو 463 مليون بالغ في عام 2019.

وقال فريق البحث الذي يضم أكاديميين من الجامعة الصينية في هونج كونج وإمبريال كوليدج لندن إن نحو 2ر4 ملايين شخص لاقوا حتفهم العام الماضي "نتيجة للمرض ومضاعفاته".
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات