دراسة: اللقاح التجريبي الصيني يبدو آمناً

أكد باحثون عن أن اللقاح التجريبي الذي تطوره الصين لعلاج كوفيد-19 عبر معهد البيولوجيا الطبية التابع للأكاديمية الصينية للعلوم الطبية ثبت أنه آمن في مرحلة مبكرة من التجارب السريرية.

وفي ورقة بحثية نشرت يوم الثلاثاء، قال الباحثون أن تجارب المرحلة الأولى التي أجريت على 191 مشارك سليم تتراوح أعمارهم ما بين 18 و59 عاماً، لم تظهر ردود فعل سلبية شديدة بعد تلقيهم التطعيم بالحقنة التجريبية، وتم نشر النتائج الأخيرة عبر موقع Medrxiv وهو خادم مجاني على الإنترنت للمخطوطات الكاملة في العلوم الطبية والسريرية والعلوم الصحية ذات الصلة ولكن غير المنشورة، ويتم وسم ما يتم نشره بصفته "مطبوعات مسبقة" بمعنى صورة تقارير أولية عن التجارب والأبحاث التي لم يتم اعتمادها بعد من قبل مراجعة الأقران الطبية.

ووفقاً للباحثين تمثلت أبرز ردود الأفعال السلبية التي أبلغ عنها المشاركون في التجربة بألم خفيف وإرهاق واحمرار طفيف وحكة وتورم في مكان الحقن، ولفتت الدراسة إلى تسبب اللقاح المرشح باستجابة مناعية.

وبحسب الورقة البحثية، فإن "جميع البيانات التي تم الحصول عليها في هذه التجربة تدعم سلامة ومناعة هذا اللقاح المعطل وهي مشجعة فيما يتعلق بإجراء مزيد من الدراسات حول فعاليته في المستقبل".

قامت الصين بتطعيم مئات الآلاف من العمال الأساسيين والمجموعات الأخرى المعرضة لخطر كبير بلقاحات أخرى، حتى مع عدم اكتمال التجارب السريرية بشكل كامل، مما أثار مخاوف بشأن السلامة بين الخبراء. علماً بأن الصين لديها حتى الآن 4 لقاحات تجريبية على الأقل في المرحلة النهائية من التجارب السريرية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات