كيف تعرف أن طفلك أصيب بكورونا

كشفت دراسة حديثة إن الأطفال المصابين بكورونا "كوفيد-19" لا يعانون من أعراض تنفسية في البداية، بل ان الاعراض تبدأ بمشاكل في الجهاز الهضمي لديهم.

وشملت الدراسة، خمسة أطفال تتراوح أعمارهم بين عامين وخمسة من مدينة ووهان الصينية، التي كانت المركز الأصلي للوباء. وعند أربعة من هؤلاء، يتجلى المرض أولا بأعراض الجهاز الهضمي، حيث زار الأطفال قسم الطوارئ بمستشفى ووهان للأطفال في الفترة ما بين 23 يناير و 20 فبراير 2020، بسبب مشاكل لا علاقة لها بكورونا وهذا ما أدخل الأطباء في الخطأ، ولكن تم اختبارها لاحقا للإصابة بالفيروس التاجي في المنشأة. لم تكن لديهم أعراض تنفسية، مثل السعال، عندما وصلوا لأول مرة.

كما أن هناك علامات أخرى يجب الانتباه إليها وهي علامات الجفاف، مثل عدم التبول لمدة تتراوح بين 8 إلى 12 ساعة، وعدم وجود دموع عند البكاء، أو أن يكونوا أقل نشاطا من المعتاد، وفقا لمراكز صحة الطفل.

كما ذكرت دراسة في مجلة New England Journal of Medicine، أن الأطفال قد يكونون أقل عرضة للإصابة أو، إذا أصيبوا، فقد تظهر عليهم أعراض أكثر اعتدالا من البالغين.

وقال باحثون إن الأعراض في بعض الأحيان قد تبدو مشابهة لأمراض الجهاز التنفسي الأخرى، مثل الإنفلونزا ونزلات البرد، ولكن من المرجح أن تؤدي هذه السلالة الجديدة إلى حدوث السعال والحمى.

وإذا أظهر طفلك أيا من الأعراض المذكورة أعلاه، فقد يكون مصابا بفيروس كورونا، فتأكد من عزله لمنع انتشار المرض، بالإضافة إلى ضرورة اتباع إرشادات الهيئات الصحية الرسمية والاتصال بالطوارئ عند الشعور بعدم تحسن الحالة.

ويقول الخبراء إنه من غير الواضح لماذا لا يؤثر الفيروس التاجي على الأطفال مثل البالغين، خاصة لأن أجهزة المناعة لدى الأطفال ليست قوية مثل البالغين وتميل إلى المبالغة في رد الفعل.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات