علماء يابانيون يكتشفون طريقة جديدة لانتقال كورونا

اكتشف علماء يابانيون طريقة ثالثة ينتقل بها فيروس كورونا بين البشر، والتي ربما تساعد في تقليل انتشار الفيروس في الأسابيع القادمة.

ووفقا لوكالة الأنباء اليابانية NHK، فإنه حتى الآن كانت هناك طريقتان معروفتان لانتقال الفيروس، الأولى هي العدوى بالاتصال بشيء أو سطح يتواجد الفيروس عليه، أو من خلال القطرات التي تخرج من الإنسان خلال العطس والسعال، لكن العلماء يقولون الآن إن هناك طريقة ثالثة ممكنة للعدوى، والتي يمكن أن تفسر الانتشار السريع بشكل غير عادى لكورونا حول العالم.

فوفقا لكازوهيرو تاتيدا، رئيس الجمعية اليابانية للأمراض المعدية، يمكن أن تنقل جزئيات الميكرومتر فيروس كورونا عندما يكون الناس على مقربة من بعضهم البعض.

وكان العلماء يعتقدون في السابق أن الفيروس ينتشر عندما تنتقل قطرات السعال أو العطس في الهواء. لكن لو كانت الطريقة الثالثة للانتقال هي قطرات دقيقة، وفقا لنظرية العلماء اليابانيين، فإن جزيئات الميكرومتر يمكن أن تنتشر حتى عندما يتحدث الناس أو يكونوا قريبين من بعضهم البعض. 

ويدرس الخبراء تلك الآلية الجديدة للعدوى كطريقة لمنع مزيد من الانتشار للفيروس. حيث يبدو أن الانتقال يحدث أثناء المحادثات أو حتى عندما يقف الناس على مسافة معينة. وهذه الحالات لا يمكن تفسيرها بعدوى قطرات العطس والسعال العادية.

وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى أن أقنعة N 95 لا يمكنها منع جزيئات كورونا من الدخول إلى جسد الإنسان. 

وإذا كانت جزيئات كورونا هي جزيئات ميكروميترية، فإن هذا يعني صعوبة أكبر في وقف العدوى.

ويشير تقرير موقع CCN إلى أن تحديد طريقة جديدة لانتقال فيروس كورونا يمكن أن يساعد في إبطاء انتشار كوفيد 19، لكنه يؤكد أيضا أسوأ المخاوف، وهي أن الحجر الذاتي على نطاق واسع قد يكون الإستراتيجية الأكثر كفاءة لوقف الوباء.

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • فيروس كورونا ،
  • كورونا،
  • ضحايا كورونا،
  • فيروس كورونا ،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • كورونا الجديد ،
  • وباء كورونا،
  • وفيات كورونا،
  • علاج كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات