مراهق يوثق مجريات "كورونا" بموقع شامل يتابعه الملايين

صاحب الفكرة مراهق من ثانوية ميرسير آيلاند الأميركية يدعى آفي شيفمان الذي أخذ على عاتقه منذ نهاية ديسمبر الماضي مبادرة إنشاء موقع إلكتروني، عنوانه nCoV2019.live يتعقب مسار فيروس كورونا لتشكل مبادرته وهو لا يزال في السابعة عشرة من عمره واحدةً من المصادر الأكثر حيويةً للأشخاص الساعين لمعرفة الأرقام الدقيقة والمحدثة على الدوام للمصابين بهذا الوباء العالمي. 

ومع أن خطوة آفي أتت في وقت لم يكن الفيروس قد تخطى بعد حدود الصين، إلا أن عشرات ملايين الناس يزورون الموقع اليوم ليتابعوا تطورات المرض بأعداد المتوفين والحالات محلياً وعالمياً. هذا وتوفر صفحة الموقع خارطةً تفاعلية ومعلومات متعلقة بالمرض إضافةً إلى منشورات موقع "تويتر".

تخضع الصفحة للتحديث بالدقيقة مستقيةً المعلومات من منظمة الصحة العالمية ومراكز السيطرة على الأمراض وسواهما.

 أشار آفي في حديث تلفزيوني له بأن الهدف من وراء الموقع كانت تزويد الناس بطريقة سهلة وبسيطة للاطلاع على الحقائق والبيانات على موقع غير منحاز أو مليء بالإعلانات أو ما يشابه ذلك.

وأضاف بأن أول شرارة أشعلت حماسته للانطلاق بالمشروع تشكلت من رغبة في التصدي للتضليل وخلق مجمّع مركزي للمعلومات. واعتمد الشاب المبرمج الذي أكد أنه في المجال منذ حوالي العشر سنوات على طريقة استخلاص المواقع بحيث يتمكن من سحب المعلومات من مواقع وكالات كورية وصينية وعالمية  رسمية موثوقة. 

يذكر أنه مع انطلاقة الموقع بدأ آفي يتلقى سيلاً من الرسائل عبر بريده الإلكتروني تنتقد سلبية ما يحصل الأمر الذي جعله ييخذ القرار بشأن استعراض حالات الشفاء من المرض كذلك لإضفاء نوع من الإيجابية وقد منح ذلك مزيداً من التغطية للموقع، سيما أنه اختار أيضاً استعراض مسار عمل الحكومات والهيئات الصحية الرسمية والخاصة العاملة على اختراع لقاح أو مصل للقضاء على فيروس كورونا. تجدر الإشارة إلى أن الموقع يستعرض الحالات الوقائية والإجراءات التي تحدّ من انتشار المرض إضافةً إلى أحدث النتائج المخبرية للعلاجات الحاصلة. 

ويفكر آفي حالياً في تغيير اسم الموقع ليصبح أكثر شموليةً في تغطيته لأية أوبئة عالمية محتملة في المستقبل وليتسنى للناس حفظه بطريقة أسهل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات