كأس العالم 2018

فن

«الرواية المعاصرة».. دراسة تطبيقية في توظيف الروايات المعاصرة

يفتتح الكاتب روبرت إيغلستون، كتابه «الرواية المعاصرة»، بعنوان مثير وبالغ الدلالة، هو: «قول كلّ شيء»، في إشارة واضحة منه، لقدرة الفن الروائي على تناول كلّ الموضوعات التي يمكن أن ترد ببالنا، سواء كانت واقعية أم ميتافيزيقية، ما يعزز القناعة السائدة بأن الرواية، وخاصة المعاصرة منها، ما هي إلا وسيلة ثورية لمقاربة كلّ المعضلات الإشكالية في عالمنا على الصعيدين: الفردي والجماعي.

الكتاب يتميز في عملية التوازن الجميل بين شروحاته لبعض المزايا الخاصة بالرواية المعاصرة، وقراءة تلك المزايا في سياق روايات معاصرة، كما أنه لم يجنح للإفراط الروائي، ولم يقتصر على محضر قراءة لبعض الروايات المعاصرة: لذا فهو دراسة تطبيقية في كيفية توظيف الروايات المعاصرة، لبعض الموضوعات الروائية الخاصة بها، والتي تجعلها متمايزة عمّا سواها من الروايات.

تعليقات

تعليقات