يوحنا بولس الثاني وريغان قصة غير عادية - البيان

يوحنا بولس الثاني وريغان قصة غير عادية

يوضح بول كينغور في الكتاب كيف أن المؤرخين أولوا أهمية كبيرة للعلاقة التي جمعت بين الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان «البروتستانتي»، وبابا الكاثوليك السابق، الراحل يوحنا بولس الثاني. ولكنهم رغم ذلك، كما يشير المؤلف، تناسوا إدراك عمق العلاقة الروحية التي تطورت بينهما، والتي دفعت الرجلين لمواجهة ما كان يعرف بالشر الأعظم في القرن ال20، المتجسد في الشيوعية السوفيتية.

ويتناول الكتاب هذه العلاقة بعمق، مبيناً أنه عام 1981 تعرض الرجلان لمحاولة اغتيال، إلا أن هاتين المحاولتين قربتهما أكثر ووحدتهما ضد روسيا. ويتناول الكتاب تفاصيل جديدة يحكي فيها كيف أصبح ريغان يهتم بمجموعة قصص دينية ووقائع مرتبطة بالدين المسيحي في شتى بقاع العالم. ويذكر مؤلف الكتاب أنه كانت نانسي ريغان تقول عن يوحنا بولس الثاني، إنه «أقرب صديق» إلى زوجها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات