رواية

ليونيل أسبو».. حالة بريطانيا المعاصرة

يقدم الكاتب البريطاني مارتن أميس في هذه الرواية التي صدرت طبعتها الأولى عام 2012، صورة لبريطانيا اليوم.

ورغم أن هذه الرواية لاقت الكثير من النقد من البريطانيين الذين اعتبروها ضدهم، فإن مؤلفها يعلن فيها حبه الكبير لبلاده، وخاصة للعاصمة لندن.

يتحدث المؤلف في روايته، عن ضواحي المدن الكبرى.. وعن المجتمع البريطاني المتعدد من حيث تنوّع مكوناته العرقية والعقائدية. وكذا عن قيمة المال فيه منذ زمن طويل، وأيضاً: بحث الكثيرين فيه عن النجومية.

واسم بطله «أسبو» تجميع للأحرف الأولى للمنظومة المعادية للمجتمع، وهو فعلياً معادٍ للمجتمع، ووجد نفسه مصادفة عن طريق إحدى ألعاب الحظ، مالك ثروة كبيرة.

الصورة التي يرسمها المؤلف لبريطانيا، الماثلة في مخيلته منذ زمن المراهقة، أنها مجتمع كان قائماً، حتى فترة قريبة، على التراتبية الاجتماعية، بين الأعلى والأدنى. ولكن، منذ فترة حكومة مارغريت تاتشر، تضاءل كثيراً، مثل ذلك التصنيف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات