«رواية الحي».. روعة التعايش والوحدة لمجتمع متحضر - البيان

«رواية الحي».. روعة التعايش والوحدة لمجتمع متحضر

تسلط «رواية الحي» الضوء على هذا الخلل الذي يلم بالمجتمعات التي تبتعد عن النسيج المجتمعي الواحد، الذي يجمع الأفراد تحت سماء الحب والفكر المستنير، ليصلوا من خلال محبتهم ووحدتهم إلى ما ترومه الأمم المتحضرة من تطور وبنيان.. الرواية للكاتب ميسر زيدان، تبين أن روعة التعايش والانسجام بين الناس في أي مجتمع هو سلم الوصول إلى نهضة مستمرة.

فالمجتمعات المتزنة بفكرها المبتعدة كل البعد عن أي تطرف، فكري أو سلوكي، جديرة بحصد ثمار الجهد المبذول في التنمية الشاملة التي ترنو إليها الأمم المتقدمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات