سيرة

«الغرفة 8» تأملات محورها أمل دنقل

يسرد الدكتور فهمي عبد السلام جانباً خفياً عن القراء، يرتبط بحياة الشاعر أمل دنقل، وخاصة فترة مرضه، حيث يكشف الكتاب عن ملامح عصر بكامله، إضافة إلى عنايته بالبعد الإنساني والشخصي في حياة دنقل.

والمعروف أن آخر دواوين أمل دنقل هو «أوراق الغرفة 8»، وقصائده تتحدث عن الفترة التي أمضاها في المعهد القومي للأورام بالقاهرة، وانتهت بوفاته متأثراً بسرطان الرئة، وكان مؤلف الكتاب يداوم على زيارته في غرفته في المعهد، التي كانت تحمل الرقم 8.

كان أمل مضطراً -كما يرى الكاتب- إلى التعامل مع واقع متردٍّ، ومجتمع مظهري، يحكم عليك بثيابك ونقودك وسيارتك، وهو الفقير المغترب المضطر إلى تقديم بضاعته الثمينة وروائعه الشعرية لكل الناس.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon