ورق

في مديح الذاكرة أسئلة لا تتوقف لعائشة سلطان

ضمن إصدارات المكتبة الإماراتية 2014، جاءت الطبعة الأولى من كتاب «في مديح الذاكرة» للكاتبة والإعلامية عائشة سلطان عن دار «ورق» للنشر والتوزيع، محملة بمقالات عديدة، تحتضن بين طياتها مقالات تثير أسئلة لا تتوقف، وأفكار جدلية تتقاطع مع إشكالياتنا ووجودنا وطموحاتنا، إذ لا تتقيد الكاتبة «في مديح الذاكرة» بيومياتها ولا تحاكيها رغم أنها تتكئ على جذعها، بل تقدم للقارئ كتاباً مختلفاً ينضح بالأسئلة، تستهله بدعوة مفتوحة للتفاؤل.

حيث تبدأ في مستهل الكتاب «لاتبدأوا صباحكم في التفكير في ما يقلقكم، ولكن ابدأوا يومكم بالتفكير بما يسعدكم..». وتفرد عائشة مساحات لأدب الرحلات ووصف المدن، كما تؤصل للهوية وللذاكرة والأمكنة، وتلامس الذات البشرية بأسئلة جريئة عن العلاقات والصداقات والتأملات والتطلعات ..

ولكن الأهم أنها لا تؤمن بالمسلمات وتعيد لها اسئلتها، وتفتح باب التأويلات للموضوعات الرتيبة، من مديح الفشل، إلى أعداء الضحك، إلى وطن بلا أطفال، وأسطورة البحث عن السعادة، والكتابة عن الكتابة، وغيرها من الموضوعات الشيقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات