00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تلتزم مشروع عمل مدروس يكفل سد الثغرات في واقع النشر

" الرسم بالكلمات" .. بوصلتها حماية العربية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لم يكن واقع غنى الساحة الثقافية المصرية والعربية أيضاً، بالمكتبات المتنوعة في طبيعتها ونجاحاتها، وأيضاً المنتشرة في شتى المناطق، ليثني دار نشر ومكتبة »الرسم بالكلمات«، في القاهرة، عن مشروعها الفكري النوعي. إذ خطّت طريقها بثقة وتوازن، مستفيدة من مخطط عمل استراتيجي تتملكه، جوهره الحرص على اللغة العربية والمضمون الثقافي العربي النوعي.

بدت دار نشر ومكتبة (الرسم بالكلمات)، ومنذ انطلاقتها، وكأنها أتت لتلبي حاجة ملحة في سوق الكتاب والنشر بمصر. وها هي حاليا، تشهد نجاحات وإقبالاً فريدين، يجعلان منها نقطة مضيئة في مقرها الرئيس ضمن شارع الأهرامات القريب من أهرامات الجيزة، وتحديداً في المول التجاري الكبير »كايرو مول«.

وبرغم حداثة الدار، إلا أنها وضعت قدمها بقوة في مجال النشر والتوزيع، من خلال مقرها الذي استضافت فيه كبار الكتاب ونظمت كذلك مجموعة من الفعاليات التي ضمنت لها وبقوة، المشاركة الفاعلة في الحياة الثقافية.

كانت الخطوات الأولى للدار، والتي يملكها الناشر محمد المصري، مدروسة ومتأنية. وشرعت في نشاطها مع افتتاح مكتبتها في الهرم، والذي حضره عديد من المثقفين الفاعلين في الوسط الأدبي.

ومن ثم شرعت تطبيق برنامج عمل ركيزته مشروع فكري متكامل. فاستطاعت، في وقت قياسي، تكوين شعبية عريضة بين أوساط الشباب، إذ إن منطقة الهرم تحديداً، كانت منسية تماماً من الجانب الثقافي، رغم اكتظاظها بالسكان والمعالم السياحية.

من الداخل

لا شك أن الزائر للدار تحديدا، يمر بطريق متنوعة المغريات. ففي المول التجاري الذي تستقر فيه، تكثر المعروضات المتنوعة بين الملابس والتذكارات، إلا أن هناك ركناً لمكتبة »الرسم بالكلمات« المرسومة بالخط العربي المميز، يعكس مدى إيمان وحرص القائمين على المكتبة، لحفظ اللغة العربية وضمان أن تبقى باستمرار من أقوى وأجمل اللغات في العالم..

فضلاً عن جمالها الذي يجعلها تحفة فنية في حد ذاتها، مشددين على التمسك بها، وهو الأمر الذي جعل ناشرها محمد المصري يصدر تلك الدار، كما يقول، والتي يركز ويعتني جزء كبير منها فعليا، في اللغة العربية، والتي تعد أفضل وسيلة لإيصال الأدب للجمهور.

وفي نهاية أركان وفروع المكتبة، هنالك مجموعة من الرفوف المكونة لشكل النجمة، يتوسطها اسم المكتبة »الرسم بالكلمات«. بينما تتوضع فوقها يافطة توضح أن تلك الكتب المختارة على تلك الأرفف هي التي تحتوي على الكتب الأكثر مبيعاً في داخل المكتبة، ذلك حتى يطلع القراء على أهم الكتب الموجودة حالياً في المكتبات.

وأمام تلك الأرفف، هناك منضدة خشبية توجد أمامها مجموعة من الكراسي، وهي موضوعة من أجل خدمة الراغبين في القراءة والاطلاع داخل المكتبة. وهناك إلى جانب هذا كله، مكان مخصص للكتاب ومسؤولي الندوات، مخصص لإقامة حفلات التوقيع والفعاليات المختلفة.

تقيم المكتبة العديد من الفعاليات في جناحها، ذلك دعماً للقراء والقراءة معا. إذ تترجم توجهها ورؤيتها في الخصوص، من خلال تنظيم حفلات توقيع للكتّاب، سواء الذين تصدر لهم المكتبة أعمالهم أو حتى الذين يرغبون في إقامة حفلات توقيعهم داخل المكتبة. وتستفيد في هذا الشأن من مبادرتها، الى تخصيص مكان لافت لهذه الغاية. ووقعت فيها أخيرا:

رواية »المستبصر«، المجموعة القصصية »عجلة مسطرة« للكاتب عبد الله علي، رواية »الإكسير« لإسلام رمضان، كتاب »اعترافات جامدة« للكاتب الساخر شريف أسعد، هذا بالإضافة الى باقة متنوعة من الكتب الأكاديمية، كتوقيع كتاب »وسطية الإسلام والتطرف« لمؤلفه طارق زكريا.

شعر و" مزيكا"

تنظم المكتبة، إلى جانب الأمسيات الثقافية والشعرية والفنية، جنبا الى جنب مع حفلات التوقيع. وفي هذا الصدد حيث أقامت فعالية »شعر ومزيكا«، التي ألقى وغنى في فعالياتها، عدد من شعراء الشباب والمغنين. وايضا شهدت المكتبة والدار، أمسية أخرى، امتزج فيها فن الكوميديا بالشعر والغناء.

" مشروع مترو"

كما ترعى المكتبة مشروعاً شبابياً جاداً بعنوان مشروع مترو، وفكرة المشروع عبارة عن توصيل الكتب الى أقرب محطة مترو أو جامعة، تشجيعاً لكل من يحتمل أن يثقله الذهاب للمكتبة من أجل شراء الكتاب.

وعمليا، اثبت هذا المشروع قيمته الكبيرة في الساحة، لا سيما وأنه يوفر وقت وجهد من ينهمكون في مسؤوليات واوقات كثيرة ولا مجال لديهم لأي وقت اضافي للذهاب لشراء كتاب يرغبونه. وهكذا فلأن (الرسم بالكلمات)، تسد تلك الثغرة وتلبي احتياجات القراء.

إذ يجري الاتفاق على مكان قريب يناسب القارئ (المشتري) يلتقي فيه مع مندوب المكتبة الذي يحمل اليه ما يبتغيه من كتب يكون فعليا قد طلبها. وبطبيعة الحال، ترتب المكتبة لقاء هذه الخدمة قيمة مالية محددة تضاف الى القيمة الاساسية للكتاب.

كذلك نظمت المكتبة مسابقة لدعم الكتاب الشباب الموهوبين، الذين لم يأخذوا حقهم في الوسط الأدبي، من خلال برنامج فعاليات ومنافسات أطلقتها بالتعاون مع دار »عصر الكتب«، حيث استقبلت الداران فيها أكثر من 300 قصة، عبر صفحة متخصصة على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك).

ومن ثم، بعد تحكيم الاعمال، اختيرت ابداعات لحوالي 150، لتكون الفائزة.. ونظم حفل تكريم لأصحابها في ساقية عبد المنعم الصاوي. وذلك طبعا بعد وفي ضوء نتائج أتت مع تصويت 24 ألف عضو من المشاركين في جروب »عصير الكتب«، والذين اختاروا هؤلاء الكتاب.

وحضر حفل الإعلان عن الفائزين وتكريمهم عدد من الكتاب المبرزين، أمثال: إبراهيم عبد المجيد ونبيل فاروق وبهاء عبد المجيد والناشر مصطفى الفرماوي وغيرهم. وكانت خلاصة ختام هذا المشروع النوعي، الاتفاق على نشر كتاب جماعي للكتاب المتميزين من بين هؤلاء الفائزين، هذا بالإضافة إلى نشر كتاب خاص لأفضل كاتب من بينهم.

إصدارات متميزة

تنشر المكتبة أيضا، كتباً خاصة لكتاب متميزين، وهي تتنوع لتشمل باقة من المجالات الفكرية، فعلى صعيد الاعمال الروائية هناك مجموعة اعمال، مثل: »مالك« لمحمود بكري، »الدائرة« لدينا عماد، »قمر« لنور عزام، »بلاغ« لعمر عودة، »أنتيخريستوس« لأحمد خالد مصطفى، »دانة« لنسمة الجمل، »سوكر« لمحمد حلاوة، »ثغرة لوسيفر« لعمر عودة.

وفي ما يخص الدواوين الشعرية، مثل: »فضفضة أحاسيس« لميرهان حسن، »الدرويش« لأحمد العمدة، »شيزوفرينيا« لمحمد هشام رجب. ولم تغفل المكتبة المجموعات القصصية، حيث نشرت »الشر دائماً ينتصر« لحسن عبد القادر، بالإضافة إلى كتب التنمية البشرية ، مثل: كتاب »بُكره.. تفاءل اليوم لتجد غدك« لمنى القصاص.

إقبال وشعبية

يوضح مسؤولو (الرسم بالكلمات)، أن كتبا كثيرة ضمنها، تشهد اقبالا فريدا. ولكن بعض الكتب تحوز على نصيب الأسد في الخصوص. ومن بينها: رواية ثغرة لوسيفر، التي صدر منها ثلاث طبعات حتى الآن بعد أن نشرت في العام 2014.

وهي تعد الكتاب الأكثر مبيعاً داخل المكتبة. وتندرج الرواية تحت بند أدب الرعب. ومن أجواء الرواية، حسب ما جاء في احد مقاطعها: »هيا.. سندخل معاً شارع الطاحونة الملعونة..! نعم.. سنسير في تلك المنطقة حتى ندخل إلى مبنى الطاحونة..! ربما تحظى بمقابلة أحد المذئوبين..!

أو تنادي اسمك بأعذب أصواتها النداهة..! وربما تقع في قبضة المينتور..! أو تركض خلفك جماعة من الزومبي..! وربما يجثم على صدرك ويطبق على نفسك الجاثوم..! أو تلثمك الثاقوبة أو لاماستو..! لا تفرح بقبلتها كثيراً.. فقبلة منها قد تكلفك حياتك..! ولكن كل هذا هيّن..! فقط احترس من مصاصي الدماء..! وتجنب الاحتكاك بابراكسس..! وحذار حذار أن تقابل لوسيفر..! هل تشعر بالخوف..! هل تفعم أنفاسك تلك الرائحة الكريهة..!

لا يهولنّك المنظر.. ولا تتقزز من الرائحة.. فقط اترك الخوف والتقزز وكل تلك الأحاسيس في الخارج واقترب.. اقترب لنكتشف معاً السر.. فقط إن كنت تقدر..! وإن لم تستطع فلا إثم عليك.. ولكنك ستفقد الكثير من المتعة ولربما يقتلك الفضول.. هل ستأتي؟ حسناً.. لقد حسمت أمرك بالمجيء إذن.. لنبدأ رحلتنا في ثغرة لوسيفر معاً ولا داعي لأن أقول إنه لا مكان هنا للأطفال..!«.

خدمات عصرية ووسائط مكتبية نوعية

لم تغفل (الرسم بالكلمات)، إيلاء جانب الاهتمام بالتجهيزات كبير الرعاية والاهتمام. إذ توفر أحدث الخدمات الإلكترونية والوسائل المكتبية العصرية.

 كما أنها تملك معدات وتجهيزات نوعية في أركانها. وتتسم برامج عملها بطابعها المتقد. وعلاة على هذا فهي تتصف بأجوائها الهادئة التي تكفل ان يحظى القارئ بأجواء مطالعة مثالية. وهذا طبعاً، وخاصة، في ظل توفيرها المشروبات الساخنة والباردة التي تقدم بجانب الكتب التي يمكن الاطلاع عليها مجاناً، إذ تتيحها المكتبة تشجيعاً للقراءة.

 مجلة شبابية ساخرة هادفة

شعار »اتنفس هوا نضيف«. وتعد أول مجلة شبابية ساخرة، ويشارك فيها عدد كبير من الكتاب ورسامي الكاريكاتور الساخر. كما ان الدار تتيح تواصل شباب المبدعين معها من أجل كتاب جماعي للموهوبين تصدره في كل عام، وهذا إلى جانب تقييم الكتب المناسبة عن طريق التواصل مع مدير نشر الدار، عمر عودة، والذي يقيّم أفضل الأعمال المرسلة حتى يعمد الى نشرها لاحقا.

طباعة Email