«صعوبات التعلم».. كتاب يخاطب كل أب وأم

يعرض كتاب «صعوبات التعلم» لمشكلات وصعوبات التعلم وتشخيصها وعلاج كل نوع، والصعوبات التعليمية لدى الموهوبين، بالإضافة إلى مشكلات اللغة مثل تأخر الكلام والحبسة الكلامية والتهتهة واللدغة.

وتؤكد المؤلفة الدكتورة ريهام أحمد عبد المحسن استشاري طب نفسي الأطفال والمراهقين، أن هذا الكتاب المعنون بـ «صعوبات التعلم» يخاطب كل أب وأم احتاروا من كثرة التساؤلات عن الطفل الذي يتأخر في الكلام، وهو مصاب بالتوحد، ويبدأون في رحلة تنمية المهارات والتكامل الحسي وجلسات وبرامج، وتكون مشكلة الطفل فقط احتياجه لبعض التدريبات التي تساعده على أن ينطق ويتكلم بسهولة مثل أقرانه.

هذا الكتاب مهم لكل أسرة، لأنه لا يخلو بيت من حالة تحتاج إلى جلسات تخاطب لعلاج هذه العوارض التي باختفائها تتحسن الحالة النفسية والعلمية لأطفالهم، ويتكون الكتاب من فصلين يتناولان بالشرح والتحليل صعوبات القراءة والكتابة وصعوبات العمليات الحسابية، وتدريبات الذاكرة، والإدراك، وتنظيم المعلومات والتدريب على التفكير والفهم، بالإضافة إلى تقديم حلول وعلاج لمشكلات تأخر اللغة، ورفض الكلام، والحبسة الكلامية واللجلجة، واللدغة الرائية والتهتهة.

ويعتبر مصطلح صعوبات التعلم اوالاحتياجات الخاصة في التعليم مفهوماً واسعاً تندرج تحته العديد من الحالات التي تشمل صعوبة القراءة، وصعوبة حل المسائل الرياضية وغيرها. ان هذه الصعوبات لا تختفي مع الوقت لكن مع التدخل التربوي الصحيح باستطاعة الطفل أن يعيش حياة طبيعية وسعيدة. أما تجاهل هذه الصعوبات سيؤدي الى الاحباط لدى الطفل وعدم الثقة بالنفس وضعف تقدير الذات.

ويبقى من الحيوي في هذا السياق تناول الأجوبة على مجموعة رئيسة من الأسلئة منها: ما هي العوامل المشتركة لمشاكل صعوبات التعلم؟ الطريقة التي تؤثر بها هذه المشاكل على الدماغ وطريقة عمله، ترتيب وفهم التواصل مع الاشخاص؟ وهذه الأسئلة تمثل منطلقاً لتعامل المؤفة مع موضوع كتابها.

تنص سياسات صعوبات التعلم على أن «اذا كان الطالب يعاني من صعوبة في التعلم تتطلب تدخلاً وتوفيراً لتعليم خاص له. ويعتبر الطالب ذو صعوبات التعلم اذا كان يعاني من صعوبة في الفهم والتعلم أكثر من الغالبية العظمى في صفه/‏ أو اذا كان يعاني من مشكلة تمنعه من الفهم بنفس مستوى أقرانه».

وتؤثر صعوبات التعلم على: السمع والقدرة على الكلام وقدرات القراءة والكتابة والتهجي والتفسير وحل المسائل الرياضية. لذا، فإن معالجة هذه الصعوبات لا بد منها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات