«متذوقو طعام هتلر» .. ملحمة مُختبرات الموت

قصة حقيقية بطلتها سيدة ألمانية تدعى روزا

في 400 صفحة من القطع المتوسط، صدر عن دار «ألبين ميشيل» أول مارس، رواية «متذوقو هتلر» مترجمة إلى اللغة الفرنسية، للروائية والصحفية الإيطالية روزيلا بوستورينو، وهي رواية كُتبت باللغة الإيطالية وحققت نجاحاً كبيراً خلال الشهر الماضي في المكتبات، ومُنحت جائزة «كامبيلو» للإبداع.

حيث تخبر الرواية عن قصة حقيقية في ثوب أدبي ومضمون درامي عن قصة حقيقية لا تخلو من الخيال لسيدات عملن «متذوقات لطعام هتلر»، الذي كان يتملكه الفزع والهوس من تسميم طعامه.

وقد تضمنت الرواية ملحمة إنسانية تبرز إرادة البقاء على قيد الحياة، التي وصفتها المؤلفة بحساسية وبراعة، مرتكزة على حقائق سمعتها من شهود عيان مارسوا مهنة متذوقون للطعام أو بالأحرى «مختبرون للموت» فقدمتها الروائية للجمهور في قالب يخطف الخيال ويحرك الأحاسيس طوال رحلة الإبحار بين دفتي الرواية، لتحولها من ورق أصم إلى أحداث تملؤها الضجة.

وكر الذئب

تحكي رواية «متذوقو هتلر» حكاية «روزا» السيدة الصغيرة التي انضم روجها لتوه إلى جيش هتلر عام 1943، وكانت أمها أيضاً قد ماتت للتو تحت القصف في برلين، فأصبحت مجبرة على اللجوء إلى منزلها الصغير الأنيق في قرية «جروس بارتس»، لكن لسوء حظها أن القرية تقع ملاصقة لمقر إقامة «هتلر» السري، وكان هذا الزعيم النازي مهووساً بفكرة أن أحداً يحاول تسميمه.

ولذا وذات يوم وجدت نفسه مُقادة من طرف جهاز مخابرات هتلر الخاص «إس إس» نحو «وكر الذئب»، حيث وجدت نفسها محبوسة في قاعة طعام مع شابات أخريات، وهمتهم أبعد ما يكون عن الفهم والاستيعاب، فهن مكلفات بتذوق طعام هتلر ثلاث مرات يومياً أمامه، خشية تعرضه للتسمم، في مخاطرة يومية متكررة، وهو ما أثار استياء روزا بقوة، لكن التمرد غير ممكن.

حياة وموت

وتخبر الرواية بدقة وبراعة، كيف سارت حياة روزا داخل الثكنة العسكرية، وعلاقتها مع أقاربها، والمتوقين الآخرين، والإدارة العسكرية في الفوهرر، لتبرز الكاتبة من خلال السرد والوصف الدقيق وخليط المشاعر والحبكات الدرامية جزءاً مهماً من تاريخ ألمانيا، وعن ضحايا حكم الزعيم المهووس، وعمن سبقها من متذوقين لقوا حتـــفهم بجرعة سم قاتلة، أو مات لمجرد الشك فيه، أو لسبب لم يكن موجوداً إلا في مخيلة هتلر ومن حوله، في صورة بليغة لسيطرة ملك الموت على هذا المعسكر، فالموت يطل من كل مكــان في ألمـــانيا، ويهجم على الضحايا بلا سابق إنذار أو مبرر.

قصة واقعية

والرواية قصة حقيقية لبطلة ألمانية تدعى «مارجوت ولك» وقد عملت «دواقة لطعام هتلر» إبان الحرب العالمية الثانية، نقلت الكاتبة روزيلا بوستورينو شهادتها من خلال لقاءات صحفية معها ومع شهود عيان آخرين ونسجتها في رواية بديعة، وولدت روزيلا بوستورينو عام 1978 في كالابريا إيطاليا، وهي محررة صحفية، نجحت لها ثلاث روايات سابقة، وحصلت على العديد من الجــوائز، ولديها أيضاً روايات مسرحية، و«مـتذوقو هتلر» هي الرواية الأولى المترجـــمة إلى الفرنسية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات