«مالفا».. مأساة فتاة وذنب نيرودا

تحكي الشاعرة الهولندية، هاخر بيترز، في روايتها، «مالفا»، عن قصة ابنة الشاعر التشيلي الراحل بابلو نيرودا وابنته التي تخلى عنها، إذ تسأل مالفا، في هذه الرواية الصادرة ترجمتها عن دار الساقي، من ترجمة لمياء المقدّم، عن السبب الذي دفع والدها، بابلو نيرودا، إلى التخلّي عنها وهي طفلة.

قد تكون الإجابة البسيطة: لم يعد يتحمّل معاناة رعايتها وهي المصابة بمرض محكوم بالموت، بينما هو المغامر العاشق، والثائر من أجل الناس... و«كل لحظة من وقته ينفقها من أجل إنقاذ حياتي هي لحظة ضائعة من الأدب والخلود».

وتبين لنا المؤلفة، أن الفتاة، وحتى مع كل ذلك، لا تبرّرُ لنيرودا إخفاءه وجودها بعدما جهدت في البحث عن ذكر لها في قصائده الشهيرة أو حتى مذكراته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات