عن الشيطان في السياسة ومكاسب اليمين المتطرف

tag n

شاع في السنوات الأخيرة بفرنسا الحديث في المجال السياسي عن «الصورة الشيطانية» التي تردد إطلاقها على حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرّف الذي أسسه في عام 1972 جان ماري لوبن وترأسه، حتى خلفته ابنته ماري لوبن في عام 2011.

الفيلسوف والكاتب السياسي الفرنسي جان بيير تاغييف يكرّس كتابه الأخير لبحث ظاهرة رسم صورة شيطانية لحزب الجبهة الوطنية وما ترتب على ذلك. وهو يناقش عبر ذلك المكانة التي اكتسبها اليمين المتطرف في المشهد السياسي الفرنسي الراهن، إذ نال حزب الجبهة الوطنية في الانتخابات الأوروبية الأخيرة نسبة 25 في المئة من أصوات الناخبين، ما جعله الحزب الأول في معسكر اليمين وعلى الصعيد الفرنسي العام.

ويحمل الكتاب عنوان «عن الشيطان في السياسة»، ويشرح المؤلف على مدى الصفحات الأولى كيف أن لصق صفة الشيطانية بأي فرد أو مجموعة أو حزب يعني أنه يمثل في ذهن الواصفين نموذجاً «شريراً»، «شيطانياً»، ومن ثم يستوجب عزله وتهميشه. ويذهب الأمر إلى أكثر من التهميش في المجتمعات ذات الفكر الشمولي الدكتاتوري، إذ يمكن أن تتم تصفية من يمثّل «الشر» جسدياً.

 أمّا في البلدان ذات النهج الديمقراطي، فيحدد المؤلف القول إنه يتم وضع الخصوم الذين يتم تقديمهم على أنهم يمثلون الشر «خارج المنظومة السياسية» التقليدية الموصوفة ببلد مثل فرنسا بوجود معسكرين كبيرين: اليمين واليسار.

بهذا المعنى يرى بيير أندريه تاغييف أن الصورة الشريرة التي تمّ رسم الجبهة الوطنية فيها من قبل الطبقة السياسية الفرنسية التقليدية ومثقفيها، كانت تعني في عمقها نزع الصفة الشرعية عنها، وإخراجها من المشهد السياسي التقليدي. والإشارة في هذا السياق أن توصيف «المعارض أو المختلف» وبأنه مصدر للشرّ يتضمّن في عمقه «حكم قيمة مسبقاً»، يتضمّن في عمقه تصنيف من يقوم بالتوصيف على أنه ضمناً أيضاً من «فئة ممثلي الخير والمدافعين عنه»، أي تأكيد شرعيته.

ويشرح تاغييف أن «النخب الفرنسية تخاف خاصّة مما تسميه اليمين المتطرّف. وتقرع ناقوس الخطر من التهديدات التي يمثّلها هذا اليمين المتطرّف على الحريات الفردية، ومن هنا أيضاً تصف تلك النخب فرنسا بأنها مناهضة للفاشية». كما يشير إلى أنه منذ نهاية عقد الثمانينيات المنصرم، شجب بعض المثقفين الفاشية بنسختها المتمثّلة في الفاشية الجديدة التي اعتبروا أن حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرّف يجسّدها.

ويحدد المؤلف فئة الذين قادوا حملة التخويف من الجبهة الوطنية، ومن جنوحها، على الطريقة النازية، بمجموعة من الذين ينتمون إلى النخب الفرنسية المختلفة. وفي مقدمتهم صحافيون عاملون في الصحافة أو غيرها من وسائل الإعلام المختلفة، وسياسيون ومثقفون، وعدد من الشرائح الاجتماعية، لأسباب تعود إلى جذورها الاجتماعية، أو لأصولها في حالة أبناء الهجرة.

 الكتاب: عن الشيطان في السياسة

تأليف: بيير أندريه تاغييف

الناشر: المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي باريس- 2014

الصفحات:390 صفحة

القطع: الصغير

Du diable en politique

Pierre André Taguieff

C N R S - Paris- 2014

390 pp

المؤلف في سطور

 بيير أندريه تاغييف، فيلسوف وباحث سياسي ومؤرّخ للأفكار وكاتب فرنسي، وهو مدير للأبحاث في المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي قدّم عشرات الكتب في مشارب متعددة، من بينها: «في مواجهة العنصرية»، و«معنى التقدّم»، و«حول اليمين الجديد».. إلخ.

تعليقات

تعليقات