يونس ومريم.. قصة حب أغفلها التاريخ

«يونس ومريم» قصة حب سجّلتها الرحلات وأغفلها التاريخ، فأحياها خيال كاتب لا يزال يفتش عن سر السّعادة، عن الهدف من الحياة والموت، وكيف لجريمةٍ أن تفتح باب البهجة؟ وكيف يُمكنُ لغريقيْن أنْ يصيرا توأمَ روح، فيسبحا باتجاه شط الهوى.

عبر المكان والزمان لا يهدأ الكاتب محمد موافي يونس في روايته الصادرة حديثاً «يونس ومريم»، سعياً لاكتشاف أسرار النفس على يد ابن عطاء الله والشاذلي، وقراءةُ الطّالع مع الكواكبي.. وتقرير المصير بالحبِّ، وإعلانُ العشق بلغةٍ شعرية تمزجُ بين أريج العودِ وزيتِ المسك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات