«توليد الأفكار».. إضاءات معرفية - البيان

أساليب عملية تطلق العنان للمواهب الكامنة

«توليد الأفكار».. إضاءات معرفية

DrYh065WsAAUBqp.jpg large

لم تنقطع إسهامات الفكر عن البشرية منذ فجرها الأول بإنجازات ومعارف متعددة المشارب وخلاصات معرفية تتدفق إبداعاً، وتنير رحلة الإنسان على هذه الأرض بنتائج تلك العلوم ومكنونات العقول لتعطي للإنسانية محصلة تجارب معرفية غصت بها المكتبات، تاركة لنا خزينة علمية تجعل القارئ يطرح على نفسه سؤالاً لعل كثيراً من محبي القراءة وعشاق الكتب سألوه أنفسهم، وهو:

كيف حظي هؤلاء المبدعون بهذا الكم الهائل من الأفكار؟ وهل الفكر المستنير والطرح ذو الرؤية أمر وراثي يخلق مع الإنسان، أم هو جهد مكتسب بمقدور أي أحد تحصيله بطرق معيَّنة يستفيده منها؟

يرافقنا إسحق روبليدو من خلال كتابه «طرق توليد الأفكار» الصادر عن دار قنديل للطباعة والنشر، والذي نقلته إلى العربية المترجمة لبنى بو رحيمة، يرافقنا في رحلة ممتعة مع طرق يمكن أن نحفز من خلالها الأفكار المستنيرة للعقل، لتنقلنا في جولة نتعرف منها كيف كان عمالقة الأدب والفكر يولدون أفكارهم ويطلقون العنان لمواهبهم الفكرية..

وهو بذلك، كما ورد في مقدمة الكتاب، يضع خلاصة ما وصل إليه من أساليب يمكن أن يتخذها القارئ دربة له في توليد أفكار إبداعية.

وهو يقسم الناس إلى أشخاص يحتاجون إلى حافز يلهمهم الإبداع ويثير فيهم الدافعية نحو تدفق أفكار جديدة؛ وهنا يبين أن هذا الحافز قد يكون وجهاً جميلاً أو حدثاً ملهماً أو منظراً ساحراً أو أي شيء آخر.. أما المبدعون الحقيقيون فإن لهم طرقاً خاصة يُحفزون بها أنفسهم؛ فهم يُبدعون، سواء وجدوا الحافز أم لم يجدوه، حتى صار الإبداع صفة لازمة لهم، وهذه هي قمة الإبداع التي قلما يصل إليها أحد.

انطلاقاً من هذا فإن الكتاب يعطي القارئ أرضية يمكنه بناء أفكاره عليها، ويستخلص من خلالها ثمار أغلى ما يملكه الإنسان، وهو العقل؛ فطرق توليد الأفكار هي أدوات فعالة تأخذ بيد من التزمها من الإتيان بأفكار جديدة في أي وقت، وقد صُممت لأولئك الذين يفضلون الاعتماد على أنفسهم، بدلاً من الجلوس في انتظار إلهام خارجي.

إن كلمة «مبدع»، بحسب الكتاب، ليست بعيدة المنال عنا، فمن خلال تصفحنا أرواق هذا الكتاب سنجد أننا كنا مخطئين في فهم هذه الكلمة، بحيث إننا نحسب أن الإبداع حكر على فئة قليلة من الناس ارتقت في برجها العاجي ولا يمكن لأحد أن يصل إلى ما وصلوا إليه. ولكن الحقيقة الرائعة التي سيجنيها قارئنا الكريم في جولته المعرفية هنا أن الإبداع قريب منا إن نحن سلكنا سبله الموصلة إليه؛ فالعقل هبة الله للناس جميعاً، فإن لم يصل الإنسان إلى الفكر المستنير والمبدع بالموهبة، فالفرصة أمامه ليسلك الطرق الموصلة إلى أوفى نصيب مما اختزنته كلمة «الإبداع».

الكتاب:«طرق توليد الأفكار»الكاتب:إسحق روبليدو المترجم: لبنى بو رحيمةالناشر:قنديل للطباعة والنشر، 2018الصفحات: 204القطع:المتوسط

طباعة Email
تعليقات

تعليقات