أولغا توكارتشوك

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

مجموعة من الشخصيات هي اخترعتها وتخيلتها فأبدعت الروائية البولندية أولغا توكارتشوك على الورق أعمالاً لا تتردد في عكس نزعتها اليسارية وقناعاتها الملتزمة في السياسة والبيئة. أعمال ترجمت إلى أكثر من 25 لغة وتحولت مسرحيات وأفلاماً سينمائية حققت لها نجاحاً جامحاً وانتقادات لاذعة وجوائز أبرزها بوكر العالمية عام 2018، وجائزة نوبل للآداب 2019.

1996

البدائية وأوقات أخرى، ثالث روايات توكارتشوك وقد حققت لها أول نجاح في عالم الكتابة، وكتبتها مستوحيةً من قصص جدتها أيام الطفولة.

1998

منزل النهار منزل الليل، شكلت الرواية المليئة بالأساطير والمذكرات أولى محاولات أولغا لكتابة نص ينتمي إلى أكثر من فئة.

2000

فندق العاصمة

2001

قرع عدة طبول

2010

سر بمحراثك على عظام الموتى، تحول إلى عمل سينمائي وضعت له أولغا السيناريو يستند إلى روايتها الفلسفية وفاز بجائزة ألفريد باور في مهرجان برلين وأوسكار أفضل فيلم أجنبي.

2012

لحظة الدب

2014

كتب يعقوب، ملحمة تاريخية حصدت جائزة «نايكي الأدبية»، أعرق الجوائز الأدبية في بولندا، وأفضل المبيعات بالرغم من الانتقادات الكثيرة.

2016

-الأطفال الخضر، قصة فلسفية

2017

-بيغويني أو«رحلات جوية» أي الرحالة حقق لها جائزة مان بوكر الدولية عام 2018 رغم صدوره باللغة الأم في 2007.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات