«ذات الرداء الأبيض» - ويلكي كولينز

يقال إن «ذات الرداء الأبيض» التي نشرت حوالي منتصف القرن التاسع عشر لمؤلفها ويلكي كولينز، قد تركت أثراً على جمهور القراء في العصر الفيكتوري يشابه ذاك الذي يكنه القراء المعاصرون لرواية هاري بوتر.

فعالم الألغاز والجريمة ميّز كتابات مبتدع الرواية البوليسية، وشهد ظهور «ذات الرداء الأبيض» في عدد من الأعمال الفنية المسرحية والسينمائية والتلفزيونية على أهميتها في عالم الأدب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات