«السيدة دالواي» أزمة وجودية لامرأة ترسم بنية مجتمع

تعد رواية «السيدة دالواي» للكاتبة الإنجليزية فيرجينا وولف، من الروايات المتقدمة على عصرها، في معالجتها لعدد من الموضوعات الاجتماعية، كالاكتئاب، وحقوق المرأة، وغيرها، في فترة ما بعد الحرب العالمية الأولى.

تقدم صورة حية ليوم من حياة امرأة إنجليزية من المجتمع الراقي وتحضيراتها الصباحية لحفل تستضيفه مساءً، وتنقلنا عبر رحلة داخلية لترسم صورة عن بنية الحياة الاجتماعية لإنجلترا عام 1923.

الرواية تتدفق كتيار من الوعي في تعقبها للأفكار التي تراود الشخصيات المختلفة، مع إحساس بالحضور الطاغي لمرور الوقت والموت الوشيك، في كل مرة تدقّ ساعة «بيغ بن» فوق مدينة لندن. الرواية تم تحويلها إلى:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات