الرهاب الاجتماعي يقود لاصطكاك الأسنان

ت + ت - الحجم الطبيعي

وجدت دراسة جديدة بأن الأشخاص الذين يعانون من الرهاب الاجتماعي والقلق يقبعون تحت خطر طحن الأسنان نتيجة العض عليها مما يؤدي لتكسر الأسنان وكسور في الفك والآلام المرتبطة بذلك، لذا فإن تحسين نوعية الظروف الاجتماعية ضروري ليتخلص هؤلاء الناس من هذه الأخطار.

وقامت الدراسة بإخضاع مجموعة من النساء والرجال لاختبارات تعتمد على استبيانات وكانت المجموعة عبارة عن 40 شخصاً يعانون من الرهاب الاجتماعي.

وخضع جميع المشاركين لاختبارات نفسية وفحوص للأسنان وتم إخضاعهم لفحوص اصطكاك الأسنان، وظهر بأن نسبة اصطكاك الأسنان الشديد والمتوسط بلغت  42.1% عند المصابين بالرهاب الاجتماعي لذا صرح الباحثون بأن علاج هذه المشكلة الاجتماعية والنفسية مهم للوقاية من الأخطار المرتبطة بها.

طباعة Email