شبكات التواصل الاجتماعي والصحة النفسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشير دراسة جديدة إلى أن المراهقين الذين يقضون ساعات طويلة في وسائل التواصل الاجتماعي أكثر عرضة لظهور مشاكل نفسية لديهم.

وبغرض الدراسة تم وضع 750 طالب وطالبة من صفوف 7-12 وتم أخذ استبيانات منهم حول مدة استخدامهم لوسائل التواصل الاجتماعي، وتم تقييم الصحة النفسية والعقلية والعاطفية لديهم لتقدير مدى التغير الذي قد يحصل فيها خلال 4 أسابيع من المتابعة.

وقد ظهر بأن الطلاب الذين قضوا أكثر من ساعتين يومياً على مواقع التواصل الاجتماعي أكثر عرضة لانخفاض الصحة العقلية والتعرض للضغوط النفسية العالية، والتوجه نحو الأفكار الانتحارية، لذا يشير الباحثون إلى أن هذه النتائج ربما تكون مساعداً لتعزيز الصحة العقلية لدى الأطفال والمراهقين.
 

طباعة Email