الاكتئاب لدى الأمهات يقود الأطفال للإنحراف

ت + ت - الحجم الطبيعي

عندما تعاني الأم من الاكتئاب فإن ذلك يؤثر على طفلها في مرحلة المراهقة وفقاً لدراسة جديدة نشرت في مجلة طب الأطفال حيث قامت الدراسة بالنظر في تأثير هذا النوع من الاكتئاب على سلوك المراهقين وتعرضهم للمخاطر.

وضع الباحثون ما يقارب 2900 زوج من الأمهات وأطفالهن تحت الدراسة وقاموا بتتبع حالتهم الصحية العامة وبيئتهم الاجتماعية منذ سن ما قبل المدرسة وصولاً لأعوامهم 16-17 ونظروا لتعرض الأمهات للاكتئاب في مختلف مراحلهم العمرية.

وبعد عملية ملئ الاستبيانات من قبل الأمهات تبين بأن تعرضهم للاكتئاب عندما يكون أطفالهم بين 6-10 سنة يقود الأطفال لمخاطر كبيرة مع وصولهم لمرحلة المراهقة تتمثل في احتمال الانحراف واكتساب العادات السيئة وشرب الكحول والتدخين وصولاً لتناول المخدرات والسرقة وأشياء أخرى.

لذا أوضح الباحثون بأن ما يسمى بالطفولة الوسطى هي الوقت الأمثل للتنمية الاجتماعية والعاطفية للطفل، كما أن علاج الاكتئاب لدى الأمهات خصوصاً في هذه المرحلة العمرية لأطفالهم يحقق نمواً سليماً ويدفع الأطفال لاكتساب عادات جيدة ويبعدهم عن الانحراف.
 

طباعة Email