تجاهل نوبات البكاء مفتاح لعلاج المشكلة

ت + ت - الحجم الطبيعي

بكاء الطفل مصدر حيرة للأم خصوصاً الأم الحديثة العهد في تربية الأطفال ، و عادة يستخدم الطفل البكاء لنيل ما يريد وليس للتعبير عن الألم أو الانزعاج أو التعبير عن مشكلة معينة ، وفي كثير من الأحيان تنجح محاولات الطفل في البكاء الذي يجعل الأم تلبي طلب الطفل ، ولكن هذا السلوك له محاذيره في المستقبل إذ يعتبر سلوكاً سلبياً ، لهذا ينصح خبراء التربية بضرورة تجاهل بكاء الطفل إن لم يكن ناجماً عن الجوع أو الألم أو سبب ما مقنع ، لأن الطفل بسبب الغضب أو الانزعاج أو بسبب الرغبة في لفت النظر او الحصول على أمر ما قد يلجأ إلى البكاء والصراخ المزعجن والتجاهل هو الحل الأمثل لأن الطفل حينها يدرك أن وسيلته هذه لم تكن مجدية.

ومن اجل التواصل الفعال مع الطفل يمكن بعد مرور وقت على نوبة الغضب او البكاء الجلوس مع الطفل دون أن يشعر بأن هذه الخطوة دليل على الرضوخ له ، بل هي وسيلة لكي يفهم ويتعلم أن هذا الأسلوب خطأ و يحاسب عليه لو تكرر ، ويكافأ إن تخلى عنه.




 

طباعة Email