العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    من أين يحصل النباتيون على البروتين؟

    تعتبر البروتينات حجر البناء الأساسي في جسم الإنسان، حيث تسهم الأحماض الأمينية الناتجة عنها في بناء الخلايا مما يجعلها مهمة في أي نظام غذائي صحي.

    وتعتبر اللحوم هي المصدر الأساسي للبروتينات لذا يجب على الأشخاص النباتيين إيجاد مصدر آخر للبروتينات لتزويد الجسم باحتياجاته الأساسية.

    وهنا نجد قائمة بأهم الخضار الغنية بالبروتينات:


     الفاصولياء: تعتبر الفاصولياء كلها غنية بالبروتينات سواءً الحمراء أو البيضاء ، حيث أن كوبين منها يحويان على 26-30 غ من البروتين وهي نفس الكمية الموجودة في 3 أونصة من اللحم الأحمر.

    البازلاء الخضراء:
    مصدر آخر غني بالبروتين حيث يحتوي كوب واحد على 7.9 غ من البروتين وهي نفس الكمية التي يحتويها كوب من الحليب.

    الكينوا: خلاقاً لمعظم الحبوب الأخرى تحتوي الكينوا على أكثر من 8 غ من البروتين في كوب واحد كما أنها تحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية والمهمة لبناء الخلايا.

    المكسرات: تحتوي على الدهون الصحية والبروتين مما يجعلها جزء مهم من النظام الغذائي، المكسرات كاللوز والفستق والكاجو تحتوي على 5-6 غ من البروتين في الأونصة الواحدة.

    بذور الشيا: تحتوي ملعقتان فقط على 4.7 غ من البروتين ويمكن إضافتها للأطعمة والعصائر على حد سواء.

    لجوء النباتيين إلى استخدام هذه الأطعمة يحقق المطلوب ويمنح البروتين المهمة للجسم.

     

    طباعة Email