00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الغذاء والسكري

ت + ت - الحجم الطبيعي

ما هي وجبتك المفضلة؟ ما هي الوجبة التي تأكل فيها كثيرا؟ الفطور، الغداء، أم العشاء ؟؟ ....

أظهرت دراسة جديدة أن التغيير في وتيرة تناول الطعام يسهم في تحسين عمليات التمثيل الغذائي ويحمي من المضاعفات الناتجة عن مرض السكري من النوع 2.

حيث قام الباحثون بوضع 18 شخصاً مصاباً بالسكري تتراوح أعمارهم بين 30-70 عاماً تراوحت مؤشرات كتلة الجسم لديهم بين البدانة والمستويات الصحية، وتم إلزامهم بشكل عشوائي لاتباع نوعين من الأنظمة الغذائية.

وقد تميز النظام الغذائي B بوجبة إفطار كبيرة (ما يقارب 700 سعرة حرارية) وكانت الوجبة الأصغر لديهم في العشاء فقط (200سعرة).

بينما احتوى النظام الغذائي D نفس عدد السعرات الحرارية لكن كانت مستويات الطاقة عالية في وجبة العشاء ومنخفضة في وجبة الإفطار مع تطابق في وجبة الغداء.

وبعد سبعة أيام تم أخذ اختبارات دم للمشاركين وتم تبديل الأنظمة الغذائية بينهم وبعد 14 يوماً تم تكرار اختبارات الدم عندهم.

و أظهرت النتائج أن مستوى الجلوكوز كان مرتفعاً بنسبة 20% لدى المشاركين بالأنظمة الغذائية B بينما نسبة الأنسولين مرتفعة لديهم أيضاً مقارنة مع متبعي النظام D.

وقد أوضح الباحثون أن توقيت وجبات الطعام أمر هام وحاسم في تحسين توازن الجلوكوز والوقاية من مضاعفات السكري من النوع 2.

 

طباعة Email