جلفار تطلق أكاديمية الرعاية الأولية للكبار

أطلقت مؤخرا شركة الخليج للصناعات الدوائية جلفار أول مؤتمر لأكاديمية الرعاية الأولية للكبار أكاديمية الرعاية الأولية للكبار المعتمدة من قبل وزارة الصحة في شراكة مع جمعية الإمارات لطب الأسرة.ترأس مؤتمر الأكاديمية الدكتور أحمد الحاج صالح، استشاري الأمراض الباطنية في مستشفى ميديور دبي، وبحضور 80 طبيباً من منطقة الشرق الأوسط – بما في ذلك أخصائيين أذن وأنف وحنجرة وأطباء صحة عامة وأطباء الطب الباطني.

 وخلال المؤتمر قدم الدكتور أحمد الحاج صالح معلومات عن التهابات المسالك التنفسية السفلى الأكثر شيوعا (LRTI) وعن عملية العزل - وقابليتها – في المنطقة، كما شارك المتحدثون ومنهم الدكتورة ستيفان يتوماس، مستشار في علم الأحياء الدقيقة الطبية في مستشفى جامعة جنوب مانشستر، والدكتورة سهى كنج، أستاذة الأمراض المعدية في الجامعة الأميركية في بيروت، والدكتور موباغونيد، استشاري وجراح الأوعية الدموية في مستشفى جامعة ساوث مانشستر، في تقديم ورش عمل حول الطريقة الصحيحة لاختيار المضادات الحيوية لالتهابات الجهاز التنفسي، ومقاومة المضادات الحيوية للقضاء على الالتهابات بالإضافة الى اهمية وضرورة تحسين الاتصال بين الأطباء والمرضى لتحقيق نتائج أفضل.

 
وأضاف الدكتور موبا جوميد : لقد بدا الجميع مستمتعاً بالنقاشات وتبادل المعرفة والخبرات حول الحالات المرضية المعدية وأثر التواصل الجيد وعلاقة الطبيب مع المريض وسيعقد مؤتمر أكاديمية الرعاية الأولية للكبار في المقام الأول على أساس سنوي، لتنفيذ الهدف المقصود منها والمتمثل في تبادل الخبرات بين كبار قادة الرأي في المنطقة من أجل تحسين نتائج الرعاية الأولية وحصول المرضى على الجودة في العلاج.
 
 وتجدر الاشارة إلى أن الهدف من الأكاديمية هو رفع الوعي في المنطقة وتسليط الضوء على شركة جلفار التي تعد الأولى في تقديم الحلول والرعاية الأولية للكبار ،واختتم الدكتور حسام بدر، مدير التسويق في شركة جلفار. لقد تم تنفيذ منصة لتوفير المتخصصين في الرعاية الأولية مع برنامج علمي تربوي متواز بحيث يمكن الأطباء من استخدامه في عملهم اليومي وتقديم الدعم لهم في مهمتهم لخدمة المجتمع والرعاية الأولية. ومن المتوقع أن ينعقد المؤتمر الثاني لأكاديمية الرعاية الأولية للكبار العام المقبل

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات