الإفراط في الأملاح والبوتاسيوم يهدد الكلى

ت + ت - الحجم الطبيعي

وفقاً لدراسة جديدة فإن النظام الغذائي المحتوي على الأملاح والبوتاسيوم يسبب أمراضاً مزمنة للكلى.

وقد أشار مؤلف الدراسة الدكتور جيانغ وو من جامعة تولين بأن هذه البيانات الجديدة تسهم في العلاجات السريرة لأمراض الكلى والوقاية من التعرض لهذه الأمراض.

وأضاف أن هذه النتائج تؤثر في التوصيات الغذائية للمرضى الذين يعانون من أمراض الكلى المزمنة.

ويستند الباحثون إلى الإحصائيات التي تشير إلى أن 26 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من أمراض الكلى المزمنة والتي تصل إلى حد الفشل الكلوي مما يزيد من خطر المضاعفات التي قد تؤثر على القلب وتسبب الوفاة.

وبغرض الدراسة اختبر الباحثون عينات البول عند ما يقارب 4000 شخص يعانون من أمراض الكلى المزمنة وبحثوا الاستهلاك اليومي للمواد الغذائية المحتوية على البوتاسيوم والأملاح.

ووجدوا ارتفاعاً واضحاً في حدة المرض عند الأشخاص الذين تناولوا ما يزيد عن الحدود الموصي بها من الأملاح والبوتاسيوم لذا نبهوا إلى ضرورة الحد من هذه المواد عند هؤلاء المرضى.

طباعة Email