00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الرياضة تنشّط مرضى التصلب المتعدد

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشير التقديرات إلى أنه ما يقارب 10.000 طفل في الولايات المتحدة الأمريكية يعانون من مرض التصلب المتعدد، و 15.000 آخرين لديهم أعراض المرض، وهو المرض الذي يؤثر على الجهاز العصبي المركزي.

وتشير دراسة جديدة إلى أن ممارسة الرياضة قد يكون لها تأثير إيجابي على المرض.

تم وضع 31 طفلا ممن يعانون من مرض التصلب المتعدد قيد الدراسة و 79 طفلاً آخر ممن يعانون من مرض التهابي عصبي، وتم دفعهم لملئ استبيانات حول نشاطهم البدني، والتعب والاكتئاب، وتم إجراء فحص بالرنين المغنطيسي لهم لمعرفة مدى تقدم المرض.

وقد أظهرت النتائج استجابة إيجابية في الدماغ عند الأطفال المصابين بمرض التصلب ممن مارسوا الرياضة بشكل منتظم بالمقارنة مع الأطفال الذين كان نشاطهم البدني منخفضاً.

وبالتالي يضيف الباحثون جانباً إيجابياً حول علاقة نمط الحياة وممارسة الرياضة ومدى تأثيرها على مرضى التصلب المتعدد.
 

طباعة Email