00
إكسبو 2020 دبي اليوم

التدخين يُعرّض مرضى الشقيقة للسكتة الدماغية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشير دراسة جديدة إلى أن المدخنين القدامى والمصابين بالشقيقة يقبعون تحت أخطار متصاعدة للإصابة بالسكتة الدماغية.

وتضمنت الدراسة 1300 شخص متوسط أعمارهم 68 عاماً، ممن يعانون من مرض الشقيقة، سواءً ممن يصاحب هذا المرض لديهم الهالات والوميض ومشاكل الرؤيا أو بدون هذه الأعراض.

وتمت متابعة المشاركين لمدة وصلت إلى 11 عاماً لمعرفة تعرضهم للنوبات القلبية والسكتات الدماغية، ولم تظهر أي علاقة بين مرض الشقيقة والسكتات الدماغية لدى الأشخاص غير المدخنين، لكن هذا الخطر بالتعرض للسكتة ازداد ثلاثة مرات لدى المصابين بالشقيقة من المدخنين.

وبالرغم من الإشارة من الباحثين إلى عدم وجود دليل مباشر يربط التدخين والشقيقة والسكتة الدماغية معاً إلا أن الإحصائيات تشير إلى أن اجتماع العاملين (التدخين والشقيقة) قد يرفعان نسبة التعرض للسكتة.

ويؤكد الباحثون على ضرورة الابتعاد عن التدخين في ظل النتائج المتواترة التي تظهرها الأبحاث والتي تربط التدخين بالتعرض للعديد من الأمراض من ضمنها السكتة الدماغية.

طباعة Email