التدخل المبكر يجنبنا مخاطر السكتة

تعتبر السكتة stroke  من الحالات المرضية التي تؤدي للوفاة والاعاقة في مختلف أنحاء العالم.

أظهرت دراسة جديدة تم نشرها في مجلة الجمعية الاميركية للسكتة أن كل دقيقة تمر تلعب دوراً في تطور أو تراجع المظاهر والتغيرات المرضية المرتبطة بالسكتة ، وأن كل دقيقة تستهلك في تقديم العلاج للمريض تساهم في كسب المريض لـ 1.8 يوم في حياته الصحية .

وقد أكدت الدراسة على أهمية التدخل العلاجي المبكر في حالة الاصابة بالسكتة ، من أجل الحد من مضاعفاتها الخطيرة التي تهدد بالوفاة قبل الأوان او العجز والاعاقة. وأن التحسن يبدو ملحوظاً في المرضى الشباب مقارنة مع المرضى المتقدمين بالعمر.

و أشار الباحثون إلى أهمية استعمال الأدوية خلال 4-5 ساعات من حدوث الأعراض ، وذلك لمنع تراكم تجمع الصفائح الدموية، و منع تكون الجلطة التي قد تسد مجرى الدم المتجه للمخ.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات