فحص بسيط للكشف عن هشاشة العظام

الدكتور أيمن المصري

يعد هشاشة العظام أو كما يطلق عليه ترقق العظام من الأمراض التي تصيب النساء والرجال ، على خلاف الاعتقاد السائد بأتنه مرض  يخص النساء فقط ، وهو مرض جهازي يتميز بنقص الكتلة العظمية ، وتدهور النسيج العظمي ، ما يؤدي لضعف العظام التي سرعان ما تصاب بالكسور العفوية ، التي تحدث جراء السعال أو العطاس  أو السقوط ،  وهو مرض صامت سريريا ، بمعنى انه لا يعلن عن نفسه إلا بعد حدوث الكسور العفوية التي تسبب نقصا في الطول وتحدد الحركة ، ولهذا يعتبر الأمراض التي تؤدي للإعاقة .
 

أرقام وحقائق

•    وفقا لما تشير إليه التقارير الصادرة عن الجمعية الأميركية لهشاشة العظام فان هذا المرض يصيب ما لا يقل عن 25 مليون شخصا في الولايات المتحدة الأميركية لوحدها ، وان 250000 مريضا منهم قد يصابون بكسور في الورك ، و240000 مريضا منهم قد يصابون بكسور في الرسغ ، 500000 منهم قد يصابون بكسور في الرسغ خلال سنة واحدة .
•    80% من المصابين بكسور في الورك يصبحون عاجزين عن السير بعد أشهر قليلة من الإصابة .
•    20% منهم سيتوفون خلا سنة واحدة من إصابتهم بكسور في الورك .
•    تنفق الهيئات الصحية ما لا يقل عن 38 مليون دولار يوميا لعلاج المرضى.
•    بحلول العام 2020 سيكون حوالي 50 مليون شخص معرضين للإصابة بهذا المرض ، الذي سيؤدي الى وفاة ما لا يقل عن 100000 مريض سنويا .
•    احتمال تعرض المرأة لكسر في عنق الفخذ يعادل احتمال تعرضها للإصابة بأورام سرطانية في الثدي والرحم والمبيض مجتمعة.

فحص بسيط للكشف المبكر عن هشاشة العظام

يؤكد الدكتور أيمن  المصري  اختصاصي أمراض العظام والمفاصل في المركز الفرنسي في الشارقة على ضرورة قياس كثافة العظام  ابتداء من عمر 35 سنة ،وأحياناً في سن الخامسة والعشرين لأن التشخيص المبكر يساعد في الحد من المضاعفات، لاسيما في حال وجود كسور، كون مضاعفات هذا المرض خطرة، بينما التشخيص سهل وبسيط ولا يتم عن طريق فحص الدم كما تعتقد نسبة كبيرة من الناس بل بواسطة فحص ديكسا، وهو جهاز بسيط 
•    لقياس كثافة العظام في منطقتين من الجسم الأكثر تعرضاً للكسر وهما عنق الفخذ والعمود الفقري القطني.
•     ويوضح أن الفحص لا يستغرق أكثر من بضع دقائق وباللباس الكامل.


 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات