السرطانات تزيد من الوفيات سنوياً

صورة

وفقاً لتقرير صدر عن الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية فإن أعراض سرطان الثدي زادت بأكثر من عشرين في المائة منذ عام 2008 بينما زادت نسبة الوفيات المرتبطة بالمرض بأكثر من 14 بالمائة في الفترة نفسها. ويعد سرطان الثدي سبب الوفاة الأكثر شيوعاً بين النساء إذ تسبب في وفاة 522 ألف امرأة عام 2012 .

وتوقع الدكتور ديفيد فورمان رئيس قسم معلومات السرطان بالوكالة زيادة كبيرة في حالات الإصابة بالسرطان عالمياً بحلول عام 2025 مع زيادة أعداد وأعمار سكان العالم لافتاً إلى أن هناك 14 مليون حالة إصابة جديدة بمرض السرطان كل عام وقد تزيد إلى نحو 19 مليون حالة بحلول عام 2025 وذلك بسبب تغير أنماط الحياة بين السكان ومعظم تلك الحالات تحدث في الدول الأقل نمواً وبين النساء.

وأشار التقرير  إلى أن أكثر أنواع السرطان شيوعاً والتي تسبب الوفاة هي سرطان الرئة والكبد والمعدة. و إلى ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بمرض السرطان في أنحاء العالم إلى ثمانية ملايين و200 ألف حالة عام 2012 مع زيادة حادة في حالات الإصابة بسرطان الثدي خاصة في الدول النامية الأمر الذي يرجع إلى التحول الجزئي في أنماط الحياة فضلاً عن أن التطورات السريرية لمكافحة هذا المرض لا تصل إلى النساء اللاتي يعشن في بعض المناطق.

وتجدر الإشارة إلى أن التدخين ونمط التغذية وقلة الحركة والتلوث وعوامل أخرى تساهم في ارتفاع نسبة الإصابة بالسرطان ، وأن اتباع نمط حياة صحية والفحص الدوري واستشارة الطبيب كل ذلك يقلل من نسبة الأورام .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات