الإضطرابات الهرمونية وتأثيرها على هشاشة العظام

ت + ت - الحجم الطبيعي

تجيب على الأسئلة د. منى صلاح الدين اختصاصية الأمراض الباطنية والغدد الصماء في مستشفى القرهود في دبي

هشاشة العظام من الأمراض المزمنة الصامتة التي تصيب العديد من الأشخاص ، وتعرّف بقلة في كثافة العظم يسبب ضعفاً عاماً فيه مما يشكل احتمالية عالية للكسور حتى بسبب إصابات خفيفة، ويسمى بالمرض الصامت لأنه لا يظهر لديه أعراضاً وإنما يظهر عن طريق الكسور.

كيف تظهر هشاشة العظام في بنية العظم؟

تقل ترسبات الكالسيوم والبروتين داخل العظمة فتظهر بشكل شبيه بالتجويف يؤدي لارتفاع خطر الكسور,

ما هي عومل الخطر؟

-    التقدم في العمر.

-    انقطاع الدورة الشهرية ونقص الاستروجين.

-    تناول الكورتيزون لفترات طويلة.

-    العامل الوراثي.

-    الإفراط في شرب الكحول.

-    التدخين.

-    فقدان الوزن السريع.

-    مرضى الروماتويد.

-    أمراض الكبد.

-    أمراض الكلى.

-    استئصال الرحم في سن مبكر عند السيدات.

-    الاضطرابات الهرمونية الغدية.

لماذا تعتبر السيدات أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام؟

يصيب السيدات أكثر من الرجال بسبب انقطاع الطمث، حيث تبقى السيدة محمية طوال فترة الطمث بسبب وجود الاستروجين كما أن النساء معرضات لنقص فيتامين د والكالسيوم والسيدات أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المناعية، كما أن استئصال الرحم لأسباب عديدة أيضاً يجعلهم أكثر عرضة.

هل هناك أدوية تزيد من احتمال التعرض لهشاشة العظام؟

بعض الأدوية الهرمونية وأدوية علاج سرطان البروستات وأدوية سيولة الدم، كما يجب ذكر أن مشاكل سوء الهضم وعدم الامتصاص تضع الشخص عرض لهشاشة العظام، وأدوية المعدة أيضاً تؤثر.

ما علاقة الاستروجين بهشاشة العظام؟

الاستروجين من اهم الهرمونات التي تسهم في بناء العظم عند السيدات لذا عند استئصال الرحم أو ضعف المبايض أو انقطاع الطمث يزداد احتمال هشاشة العظام، فالسيدات اللواتي استئصلن الرحم قبل سن 40 يتوجب عليهم إجراء فحوص كثافة العظم.

كيف تتم الوقاية من هذا المرض؟

-    ممارسة الرياضة والحركة العامة.

-    الابتعاد عن التدخين.

-    الابتعاد عن الكحوليات.

-    تعويض فيتامين د بالتعرض للشمس.

-    علاج أي مشاكل هرمونية.

-    علاج سوء الامتصاص الذي قد ينتج لأسباب عديدة.

طباعة Email