الصيام ومرضى الأورام

ت + ت - الحجم الطبيعي

يجيب على الأسئلة الدكتور سليم شايب راسو استشاري علاج الأورام بالأشعة في المستشفى الأمريكي في دبي

هل يمكن لمرضى السرطان الصيام؟

نحن كأطباء لا نحبذ الصيام لمرضى الأورام، لأنه يتوجب أن يكون جسمهم مليئاً بالمواد المغذية لمحاربة المرض ولتحمل العلاجات الإشعاعية وغيرها لمقاومة العوارض الناتجة عن هذه العلاجات، لذا فإن صيام المريض خلال هذه المرحلة شيء غير مرغوب فيه.

وجود مرض السرطان يدفعنا لعرض المريض على أخصائية التغذية لأن أعراض السرطان المتقدمة تسبب العزوف عن الطعام، ونقص الوزن ومضاعفات أخرى كالتعب لذا فإن المريض يحتاج المكملات الغذائية بالتزامن مع الغذاء الطبيعي لدفع الجسم على المقاومة.

هناك بعض أنواع  السرطانات البسيطة التي لا تحتاج علاجات كيميائية وإنما تتم عن طريق الجراحة ولذا يمكن في هذه الحالة للمريض الصيام.

هل يحتاج مرضى السرطان لنقل الدم؟

التعرض للعلاجات الجراحية يدفع المريض لأخذ الدم خلال الجراحة بسبب النزيف، كما أن العلاجات الكيميائية قد تسبب فقر الدم ، كما أن بعض السرطانات كسرطان عنق الرحم يسبب النزيف وبالتالي يدفعنا لنقل الدم للمريضة .

هل العلاج الإشعاعي للأورام يقضي على الخلايا المريضة والسليمة معا؟

لكل علاج آثار جانبية ومضاعفات لذا عندما نعرض هذا العلاج على أي مريض كحالة سرطان الرقبة، نستخدم طرق متقدمة جداً في العلاج تعمل على تفادي المضاعفات التي قد تنتج عنها بتوجيه العلاج بشكل مركّز.

ما هي النصائح التي يجب إعطاءها للمريض قبل العلاج الإشعاعي؟

نشرح للمريض حول العلاج ونعرض عليه علاجات أخرى حال وجودها ونشرح الفوائد والآثار الجانبية لكل علاج ويتم تقرير العلاج بالاتفاق معه وحسب وضعه. كما قد يتم منحهم بعض الأدوية مع العلاج ونصائح معينة حول الأغذية أيضاً، كل ذلك لتخفيف أعراض العلاج.

الأمانة في تعامل الطبيب مع المريض هي قاعدة عملنا، ويجب على المريض أن يدرك بأن الطبيب هو داعم له ضد المرض، كما أن التعاون معه يحسن من نتائج العلاج بشكل كبير.

ما هي النصائح التي يجب إعطائها للمريض خلال العلاج الإشعاعي؟

-    إذا كان العلاج على البشرة تفادي الشمس

-    إذا كان على المري والمعدة تفادي الأطعمة الحارة.

-    الابتعاد عن التدخين ومجالسة المدخنين.

-    مواجهة المرض بنفسية متفائلة.

ما هي الصعويات التي واجهتك خلال خبرتك؟

الصعوبة الكبرى هي فشل إقناع المريض بطريقة العلاج، و الضغوطات العائلية لمغادرة البلد من أجل إجراء العلاج خارجاً.

طباعة Email