المسموح والممنوع في جراحة البدانة

الدكتور فايز باشا اختصاصي الجراحة العامة في مركز أوهايو الطبي في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتعدد أنواع جراحة البدانة، ويعود اختيارها تبعاً للمريض والطبيب معا، لكن مهما تعددت أنواعها فإنها تعتبر من الجراحات الكبرى التي تستوجب رعاية طبية ومتابعة عند الطبيب المختص.

يجيب الدكتور فايز باشا اختصاصي الجراحة العامة في مركز أوهايو الطبي في دبي عن بعض الأسئلة المتعلقة بهذه الجراحة.

كيف يتم اختيار نوع جراحة البدانة المناسبة للمريض؟

هناك ثلاث طرق معروفة لجراحة البدانة وهي:

1.    الحلقة المعدية.
2.    قص المعدة.
3.    تحوير مسار الأمعاء.

عندما يزورنا مريض في عيادتنا بهدف إجراء جراحة البدانة نقوم بأخذ قصته المرضية وظروفه الصحية ونقوم باختيار نوع الجراحة المناسبة له وفقاً لقصته وحالته.
ونأخذ بعين الاعتبار وجود أي مشاكل صحية أو اجتماعية أو نفسية، وتناول المريض لأحد الأدوية أو الكحوليات أو أي أشياء أخرى نراها تؤثر على سير الجراحة.

ما واجب الطبيب اتجاه مريضه؟

لكل نوع من أنواع الجراحات المتعلقة بعلاج البدانة أعراض معينة قد تظهر بعد الجراحة كالإقياء وغيره، لذا من واجب الطبيب اتجاه مريضه شرح كل التفاصيل المتعلقة بالعملية والفترة التي تليها، وأنماط الحياة التي يجب اتباعها بعد إجراء هذه الجراحة كشرب السوائل أو تناول الفيتامينات، والابتعاد عن الدهون والسكريات والأغذية التي ترتفع فيها نسبة السعرات الحرارية وذلك للوصول لأفضل النتائج المرجوة.

ماذا تحقق جراحة البدانة من نتائج إيجابية للمريض وماذا ننصح بعدها؟
تحقق جراحة البدانة للمريض أهم أهدافه وهو خسارة الوزن، بالإضافة إلى أنها تحسن نوعية حياته وتبعد الأمراض الناتجة عن البدانة كآلام المفاصل وانقطاع التنفس أثناء النوم.
ومن الأشياء الواجب على المريض اتباعها بعد العملية مراجعة الطبيب حال ظهور أي مشكلة بالإضافة لتحسين نوعية حياته عن طريق اتباع الأنظمة الرياضية والغذائية الصحية التي تحسن النتائج، وتقود الجسم إلى القوام المثالي.


 

طباعة Email