00
إكسبو 2020 دبي اليوم

هشاشة العظام

ت + ت - الحجم الطبيعي

هشاشة العظام مشكلة معروفة وتسمى بالمرض الصامت حيث تقدر الاحصائيات وجود 8.9 مليون إصابة بكسر ناتج عن الهشاشة، و200 مليون إصابة بهشاشة العظام سنوياً.

يجيب الدكتور عماد توفيق اختصاصي الجراحة العظمية في مستشفى ميديور في دبي عن الأسئلة المرتبطة بهشاشة العظام

ما هي هشاشة العظام وما أخطار الكسور الناتجة عن هذه المشكلة؟

هو مرض صامت تتجاوز نسبته 50% عند السيدات فوق الخمسين و30-40% عند الرجال ويزداد احتمال الإصابة به عند السيدات مع انقطاع الطمث نتيجة نقص الهرمونات الانثوية، وقد يظهر في بعض الحالات في سن مبكرة.
تختلف الإصابة بكسر هشاشة العظام عن الإصابة بالكسور الاعتيادية كونه يهدد مناطق حساسة في الجسم كالعمود الفقري، وتزداد نسبة حدوثه عند النساء في السنوات الخمس الأولى لانقطاع الطمث حيث تفقد السيدة ما يقارب 20% من كثافتها العظمية لذا فإن التحضير لهذه المرحلة عند السيدات بشكل مبكر عن طريق زيادة الأغذية المقوية للعظم كالأسماك وخصوصاً التونة والخضروات مهم لتجنب المشاكل اللاحقة.

ما أهمية الكشف الباكر عن هشاشة العظام؟
تنصح منظمة الصحة العالمية النساء فوق سن 50 بإجراء فحص ديكسا وهو فحص بسيط للكشف الباكر عن التعرض لهذه المشكلة وهو دقيق يظهر حاجة المريض للعلاج الدوائي أو الغذائي الرياضي للوقاية من تفاقم المشكلة.

ماذا ننصح للوقاية من هشاشة العظام؟

-    ممارسة الرياضة 20 دقيقة.
-    التوقف عند التدخين.
-    التعرض للشمس.
-    تناول السمك 3 مرات أسبوعيا.
-    تناول البيض والحليب والخضروات يومياً.

 

طباعة Email