العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الفيتامين دال من أجل علاج السرطان والروماتيزم الإلتهابي حقيقة أم خيال

    د. أيمن المصري ختصاصي أمراض الروماتيزم والمفاصل العظمية في المركز الفرنسي الطبي في الشارقة

    الفيتامين دال من أجل علاج السرطان والروماتيزم الإلتهابي حقيقة أم خيال


    يشكل الفيتامين دال عاملاً  أساسياً في الإستقلاب والنشاط الأنزيمي والهرموني للجسم بشكل عام
    ويقول د. أيمن المصري اختصاصي أمراض الروماتيزم والمفاصل العظمية في المركز الفرنسي الطبي في الشارقة إن الفيتامين دال هرمون أساسي مضاد للإلتهابات في الأمراض التالية :

    - هشاشة العظام .
    - الضغط الشرياني وأمراض القلب .
    - الربو .
    - مرض السكري .
    - التصلب اللويحي .
    - الروماتيزم الإلتهابي المناعي .
    - السرطان .
    - الإلتهابات المتكررة .
    - الصدفية .

    يعتمد التاثير الإيجابي للفيتامين دال على المستقبلات المخصصة لهذا الفيتامين وعلى بعض الجينات.

    توجد مستقبلات الفيتامين دال في الكلية , والغدة جارة الدرقية وفي الأنسجة وخاصة أنسجة الثدي .

    وتعتمد مستقبلات الفيتامين دال على الخلايا اللمفاوية التائية والبائية .

    كيف يعمل الفيتامين دال في علاج السرطان ؟
    في حالة سرطان البروستات يزداد نشاط مستقبلات الفيتامين دال ويؤدي إلى التقليل من نسبة الوفيات وإعطاء تنبوء مرضي جيد لسرطان البروستات .
    وكذلك يساعد الفيتامين دال ومستقبلاته في علاج سرطان الثدي والتقليل من مخاطر هذا السرطان وتطوره .
    إن الفيتامين دال المركب في الكلية ينظم عملية علاج أمراض السرطان وأمراض الروماتيزم الإلتهابية من خلال عمليات كيميائية وإستقلابية تحدث داخل الكلية .

    يعالج الفيتامين دال سرطان الثدي من خلال :
    1"- مضاد للأستروجين .
    2"- يثبط استقلاب الأروماتاز .

    ويعالج سرطان البروستات من خلال زيادة مستقبلات الأندروجين .

    ويعالج سرطان الأمعاء من خلال؛ تثبيط عملية تكاثر الخلايا من خلال تثبيط عامل خاص معروف في بناء الخلايا وتكاثرها في خلايا الأمعاء .

    يؤثر الفيتامين دال على الخلايا المناعية المسؤولة في أمراض الروماتيزم كالتالي :

     تثبيط الخلايا وحيدة الخلية والبالعة من خلال تثبيط الخلايا الداعمة للسرطان ,  وتحسين وظائف الخلايا المساعدة على قتل خلايا السرطان من خلال تثبيط الخلايا المحفزة والسيتوكين المسؤول عن الأمراض الروماتيزمية المناعية وكذلك الإلتهابية والفطرية .

    لذلك تعتبر جرعات الفيتامين دال عاملاً وقائياً لمرض :
    * اللوبوس .
    * الروماتوئيد .
    * السكري وخاصة عند الأطفال .
    لذلك يمكن أن يكون الأطفال أكثر إصابة بمرض السكري إذا كان الطفل يعاني من نقص الفيتامين دال وليونة العظام .

    الفيتامين دال يؤدي إلى خفض نسبة مرض السكري إلى 75 % .

    كذلك تبين أن نقص الفيتامين دال لدى مرضى التقرحات المعوية ومرض كرون كانوا أكثر عرضة للتدخل الجراحي وكذلك أكثر تردداً على الأطباء والمستشفيات .

    الرسالة :

    أثبتت المعطيات البيولوجية والإختبارات والدراسات الحديثة أن الفيتامين دال يشكل عاملاً أساسياً وقائياً لأمراض :
    - سرطان الثدي .
    - سرطان البروستات .
    - سرطان الأمعاء .
    - التصلب اللويحي .
    - مرض السكري .
    - أمراض القلب والضغط الشرياني .

    كذلك يلعب الفيتامين دال دوراً أساسياً في عملية التنبوء بالمرض . كما أن مستقبلات الفيتامين دال تلعب دوراً كبيراً في العلاج الأمثل للسرطان .
    كذلك يؤدي نقص الفيتامين دال عند الحامل إلى ظهور أمراض : السكري , الربو , تأخر النمو عند الطفل , وازدياد الإلتهابات النسائية عند المرأة .
     

    طباعة Email