شراكات بين الجامعات والمؤسسات الإنتاجية

أكد مجيد منيمنة، نائب الرئيس، القسم التجاري للتعليم العالي والشركات، بيرسون الشرق الأوسط، أن التعليم العالي يلعب دوراً محورياً في تطوير مهارات الأجيال الحالية والمستقبلية، لذا يجب تعزيز الشراكات بين الجامعات والمؤسسات الإنتاجية، بما يتيح نقل المعرفة والخبرة إلى الطلبة الذين يشكلون القوى العاملة المستقبلية، بغرض إكسابهم خبرات عملية وعلمية.وأفاد بأنه لمواكبة تطورات الصناعة والابتكارات الجديدة والتقنيات المعقدة، لابدّ من اكتساب وتعزيز المهارات الوظيفية، من خلال تبني مفهوم التعلم مدى الحياة، واستيعاب أن التعلم عملية مستمرة لا تتوقف عند أي وظيفة أو مستوى حالي.

وقال: بعد عشر سنوات من الآن، سنشهد الكثير من الوظائف المنبثقة عن التقنيات مثل الطائرات بدون طيار، والطاقة البديلة، والواقع الافتراضي والواقع المعزز، والأمن السيبراني، وتطورات سلسلة الكتل، وما إلى ذلك.

ويعتقد منيمنة أن أصحاب العمل سيوظفون أشخاصاً يتمتعون بمهارات بشرية فريدة مثل التفكير الإبداعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات