نجاة من غبَّر قدميه ماشياً إلى الجمعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

المشي إلى صلاة الجمعة من السعي في سبيل الله تعالى، ومن اغبرت قدماه في سبيل الله تعالى حرّمه على النار، ودل على ذلك الحديث الذي رواه الإمام البخاري رحمه الله تعالى من حديث عباية بن رفاعة رضي الله عنه أن أبا عبس أدركه، بينما بن رفاعة ذاهب إلى صلاة الجمعة، وقال: "سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: من اغبرت قدماه في سبيل الله حرمه الله على النار".

طباعة Email