فتوى

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

مجموعة من الأسئلة تغطي جوانب مهمة ومطروقة في مسائل الحج، تجيب عن كثير من الاعتراضات التي تواجه حجَّاج بيت الله الحرام، يجيب عنها الشيخ عبدالكريم بن عبدالله الخضير.

س: أنا أذهب إلى الحج في حملة، والحملة لها سكن في مكة بدلاً من الخيام، فما حكمه؟

ج: المبيت بمنى ليالي أيام التشريق واجب عند أهل العلم، لكن من لم يجد مكاناً في منى أفتاه أهل العلم بأن يجلس في أي مكان، وعلى كل حال، التفريط من أول الأمر وقصد مكة والسكن فيها على أن غلبة الظن أنه لا يجد، لابد من البحث حتى يجزم أنه لم يجد مكاناً في منى.

س: البشت، هل هو محظور يعني من المخيط؟

ج: إن لبس على هيئته فهو محظور، وإن لبس على غير هيئته بحيث يصير كالرداء فلا بأس إن شاء الله.

س: ما حكم اكتحال المحرمة أو وضع شيء من المكياج؟

ج: التحلي مباح، المكياج في حكم التحلي لا بأس أنها تتزين بما كانت تعتاده شريطة أن لا ترى هذه الزينة أما إذا كان فيه طيب يمنع لأجل الطيب.

س: في حالة توكيل المرأة من ينوب عنها بالرجم فهل عليها أن تذهب فجر يوم النحر إلى مكة لطواف الإفاضة أم تنتظر عودة الموكل إليه من رمي الجمرات؟

ج: الترتيب بين الرمي والطواف ليس بواجب، فإذا رمى قبل أن يطوف، كما هو الأصل فهو أفضل، وإن طاف قبل أن يرمي جاز له ذلك، وأفعال يوم العيد تقديم بعضها على بعض: "ما سئل عن شيء قدم ولا أخر إلا قال: "افعل ولا حرج"، سواء كان الرمي بنفسه أو بواسطة وكيل؛ لأن للوكيل حكم الموكل.

س: إذا انقطع طواف المعتمر بسبب انتقاض الوضوء بعد ثلاثة أشواط، فهل يبدأ من جديد بعد الوضوء أو يكمل الأشواط الباقية؟

ج: يكمل أربعة أشواط إلا إذا طال الفصل فعليه أن يستأنف، والله أعلم.

س: لقد ذهبت إلى جدة للعلاج والعمرة، وبعد انتهاء العلاج أحرمت من الفندق في جدة واتجهت إلى مكة المكرمة من دون المرور على أي من أماكن الميقات، فهل يجب علي الفدية لتركي النية من الميقات؟

ج: إن كانت نية العمرة موجودة قبل الوصول إلى جدة فالواجب أن تحرم من الميقات الذي تمر به، وإن كانت نية العمرة طارئة بعد الوصول إلى جدة فلا شيء عليك، والله الموفق.

س: ما حكم الإحرام المفصل؟

الإجابة: الإحرام المفصل أي المخيط على النصف الأسفل من البدن داخل في المحظورات، ومثله لو خيط الرداء على هيئة القميص ولا فرق.

طباعة Email