حضور عالمي لافت لمبادرة الجامعات المستدامة

اجتذبت مبادرة الجامعات المستدامة منذ إطلاقها في عام 2014، اهتمام العديد من المنظمات الدولية، وقد انطلقت المبادرة بالتنسيق مع الشراكة العالمية للجامعات المعنية بالبيئة والاستدامة، وهو برنامج رئيس لوحدة التدريب والتعليم التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)، ويهدف إلى تعزيز مشاركة الجامعات في جميع المسائل المتعلقة بالاستدامة، ويتجاوز ذلك مجرد استدامة البنية التحتية والمرافق وعمليات الجامعة، ليشمل التعليم والبحوث وإشراك المجتمع المحلي والطلاب.

وبعد فترة وجيزة من إطلاقها في أبوظبي، تم كشف النقاب عن تفاصيل مبادرة الجامعات المستدامة أيضاً في المؤتمر العالمي حول التعليم، من أجل التنمية المستدامة الذي عقد في اليابان. كما تم إرسال اثنين من طلاب المبادرة إلى المؤتمر الدولي للبيئة والاستدامة في جامعة تونجي، شنغهاي، في الصين، وكانت تجربة تعليمية جيدة للطالبين، لأنهما حصلا على فرصة للاطلاع على مشاريع الاستدامة التي شاركت في المؤتمر، كما شارك الطالبان في المؤتمر بخبراتهما ومعلوماتهما حول مبادرة الجامعات المستدامة.

وأعلنت المبادرة عن نفسها بقوة في المؤتمر العالمي للتعليم البيئي، الذي عقد في مدينة غوتنبرغ بالسويد، حيث تم تقديم عرض عن إنجازات المبادرة، وتبادل المعلومات والتجارب مع العديد من الجامعات الأخرى، التي تنفذ برامج مماثلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات